إذا كنت تبحث عن الصحة، إسأل أولاً عن العمود الفقري. - سقراط

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو الجنف؟

الجنف هو حالة تصيب الأطفال عادة وتتسبب في انحناء جانبي غير طبيعي. عادة ما يكون هذا الشكل "S" أو "C" ويحدث في أغلب الأحيان أثناء طفرة النمو قبل البلوغ. يمكن أن يؤثر على أي جزء من العمود الفقري ، ولكن المناطق الأكثر شيوعًا هي مستوى الصدر وأسفل الظهر.

الأسباب المحتملة:

الجنف هو تقوس جانبي للعمود الفقري الذي يبدأ عادة بالنمو عند الأطفال قبل البلوغ وأثناءه مباشرة. ويعد الجنف بمثابة تشوه ثلاثي الأبعاد في العمود الفقري يتمثل في إنحناء جانبي (يتجاوز 10 درجة) وانحناء في العمود الفقري. ويطلق على الشكل الأكثر شيوعاً من هذه الحالة، اسم الجنف مجهول السبب للمراهقين (AIS)، والذي يصبح عادة أكثر وضوحاً خلال سنوات المراهقة المبكرة لدى ما يقارب من 3 % من الأطفال دون سن السادسة عشر ة الذين لديهم ميل جيني لذلك. بينما تحدث أنواع الجنف الأقل شيوعاً في بعض الأحيان بسبب الشلل الدماغي أو الحثل العضلي أو الأمراض العصبية أو العيوب الخلقية أو الإصابات الشوكية.

عوامل الخطر:

إن العمر هو عامل الخطر الأكثر أهمية، حيث يتطور الجنف عموماً خلال فترة المراهقة. ومع أن البنات والأولاد معرضون للخطر على حد سواء، إلا أن الفتيات أكثر عرضة لخطر تفاقم الحالة ويحتاجون إلى العلاج.

العلامات والأعراض:

تتضمن أعراض الجنف ما يلي:

  • يحدث تغيير في مظهر الطفل الذي يعاني من الجنف.
  • يبدو الكتفان بمظهر غير متساو، وقد يبرز أحدهما أكثر من الآخر.
  • قد يصبح الخصر غير مستوي أو قد يصبح أحد الفخذين أعلى من الآخر.
  • في بعض الحالات، يتسبب جنف العمود الفقري، في بروز الأضلاع من أحد الجانبين.

التشخيص:

سيقوم الطبيب بإجراء الفحص الطبي للطفل والتحقق من منحنيات العمود الفقري (قد يستخدم مقياس التصلب)، وقوة العضلات، والإحساس وردود الفعل. من أجل تقييم حالة انحناء العمود الفقري، قد ينصح اختصاصي العمود الفقري بالأشعة السينية (رسم بياني للجنف). إذا أراد الطبيب التحقيق في حالة مرضية، فقد ينصح أيضاً بإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي و / أو فحص الأشعة المقطعية.

خيارات العلاج:

تفضل بمقابلة أخصائي العمود الفقري في ميدكير للتعرف على العلاجات المتاحة للجنف.

يجب أن يسهم العلاج الفعال لمرضى الجنف في الحد من خطر تقدم المنحنى إلى الوضع الذي يدعو للحاجة إلى الجراحة أو، في حالات الإنحناءات الشديدة، أن يكون لديك القدرة على التحديد من هم المرضى الذين سيحققون الفائدة من الجراحة قبل تفاقم التشوه لدرجة ترفع من المخاطر المرتبطة بالجراحة.

وقد كان علاج تركيب الدعامة للجنف المعتدل للمراهقين (25-40 درجة)، بمثابة الوسيلة الأكثر اعتماداً من أجل العلاج غير الجراحي. مع دراسة العديد من الوسائل الأخرى للعلاج غير الجراحي للجنف. مع وجود مجموعة من التمارين المحددة المستخدمة للحد من تآكل الدعامات أو الحد من تفاقم الحالة في الانحناءات المعتدلة. وقد كشفت تجربة طبية عشوائية على مرضى الجنف المعتدل بين 10-20 درجة، أن هناك تمارين محددة للجنف قد تمنع تفاقم الحالة وصولاً إلى مستوى التشوه الذي قد يسمح بإجراء العلاج بالدعامة. بينما أثبتت الدراسات عالية الجودة أن العلاج غير الجراحي باستخدام التقويم والتمارين قد يقلل عدد المرضى الذين يحتاجون إلى الجراحة. ومن أجل تحقيق الفعالية التامة، فيجب أن يتم تطبيق هذه العلاجات على حالات انحناء أبسط قبل نضج الهيكل العظمي. الأمر الذي يؤكد على أهمية الكشف المبكر عن الجنف.

ويمكن علاج حالات تشوهات العمود الفقري الشديدة والمتقدمة، على الرغم من العلاج التحفظي، من خلال تطبيق تقنيات جراحية مختلفة وشاملة، بما في ذلك استخدام جهاز قضبان النمو المغناطيسي الجديد لحالات الجنف في وقت مبكر، والأساليب والطرق الشوكية الأمامية أو الخلفية أو مجتمعة من أجل علاج وتصحيح العمود الفقري من بين أمور أخرى.

 إذا تم الكشف عنها وعلاجها في الوقت المناسب، في المركز المتخصص، فمن الممكن أن تقدم الجراحة تصحيحاً أفضل للتشوه، مع احتمال أقل لحدوث المضاعفات.

 

FAQs: الأسئلة الشائعة:
  • طفلي مصاب بالجنف وهو يرتدي دعامة. فما هي المدة اللازمة لذلك؟

    ج: يتم ارتداء الدعامة بشكل عام إلى أن تتوقف عظام الطفل عن النمو. وبالنسبة للفتيات، يحدث ذلك بعد ما يقارب من عامين من بدء الدورة الشهرية، وبالنسبة للأولاد عندما تبدأ ذقنهم بالظهور والحلاقة يومياً.و في كلتا الحالتين، يجب ألا توجد أي زيادة أخرى في الطول، وعندها يمكننا إيقاف تركيب الدعامة.

  • هل يمكن أن يُصاب الكبار بالجنف أيضاً؟

    ج: نعم، يمكن أن يحدث الجنف لدى الكبار، وبصرف النظر ان هذه حالة نادرة جداً بالمقارنة بالأطفال. قد تعاني من حالة لم يتم تشخيصها في سن المراهقة. أو ربما تكون قد أصبت بالجنف في وقت لاحق بسبب تنكس العمود الفقري المرتبط بالعمر.

  • طفلي مصاب بالجنف. فهل التمارين الرياضية والرياضة جيدة له؟

    ج: تعتبر التمارين الرياضية مفيدة للأطفال المصابين بالجنف. حيث أن التمارين تساهم في تقوية العضلات الأساسية التي تدعم العمود الفقري. كما أنها تحافظ على رشاقة الجسم وتمنع تصلب الجسم. كما أن ممارسة الرياضة أمراً جيداً بالنسبة لطفلك، مع أنك قد تحتاج إلى أن توضح لطفلك كيفية الحد من الضغط المفرط على العمود الفقري. وقد تشمل تمارين الجنف إجراء التمرينات الخفيفة والسباحة وركوب الدراجات وتدريبات القوة.

  • هل سيختفي جنف طفلي بشكل تلقائي، بدون علاج؟

    ج: في واقع الأمر، فإنه من غير المرجح أن يزول الجنف بشكل تلقائي. وما أن يتم تشخيص إصابة طفلك بالجنف، فعندها يجب عليك مقابلة اختصاصي ودراسة كافة الخيارات غير الجراحية أولاً. ومن خلال الحصول على العلاج الصحيح، فمن الممكن أن يتوقف تقدم الجنف. ومن ناحية أخرى، إذا تم إهمال الحالة وتركها بدون علاج، فإنها قد تتسبب في إزعاج طفلك في المستقبل وتسبب الألم والتشوه وصعوبة التنفس. وعند ذلك فقد تكون الجراحة هي الخيار الوحيد.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات