إذا كنت تبحث عن الصحة، إسأل أولاً عن العمود الفقري. - سقراط

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

آلام أسفل الظهر


كما يوحي الاسم، ألم أسفل الظهر هو حالة يعاني فيها الشخص من ألم في أسفل الظهر، والذي يبدأ أسفل القفص الصدري ويسمى أيضًا منطقة أسفل الظهر. يمكن أن يمتد الألم أيضًا إلى الأرداف والساقين. في معظم الحالات، يكون ألم أسفل الظهر نتيجة للإصابة، مثل الالتواء في العضلات أو الفقرات بسبب ضعف ميكانيكا الجسم.

الأسباب المحتملة:

تصلب وألم في الجزء السفلي من الظهر، والذي قد يمتد أيضاً إلى الأرداف والساقين. وقد يحدث هذا الألم نتيجة إصابة العضلات والأربطة والمفاصل والأقراص التي تدعم أسفل الظهر، مثل:

  • إرهاق العضلات، أو تُصبح العضلات ضعيفة بسبب قلة التمارين.
  • الجلوس بوضعية سيئة.
  • ترهل أو فتق الأقراص في العمود الفقري القطني.
  • حالات مثل هشاشة العظام وآلام الليفي العضلي أو تصلب العضلات والمفاصل المزمن.

عوامل الخطر:

يزيد خطر المعاناة من آلام أسفل الظهر من خلال العوامل التالية:

  • العمر.
  • تدخين السجائر: يتسبب في زيادة خطر الإصابة بمرض القرص.
  • نتيجة لنمط حياة غير جيد ودون ممارسة للرياضة.
  • رفع الأوزان الثقيلة.

العلامات والأعراض:

تختلف أعراض آلام أسفل الظهر من حالة إلى أخرى. قد يعاني البعض من ألم خفيف بينما يشعر البعض بألم شديد في منطقة أسفل الظهر (منطقة العمود الفقري القطني)، ويشع ويصل في بعض الأحيان في الساقين (الأطراف السفلية). قد يؤدي الألم في بعض الأحيان إلى صعوبة في التحرك أو الوقوف بشكل مستقيم.

التشخيص:

في ميدكير، سيباشر أخصائيو العمود الفقري بإجراء تقييم للمريض من خلال السجل الطبي والفحص البدني والتحقق من قوة العضلات والإحساس وردود الفعل. وعند الضرورة فقد توجد حاجة لإجراء فحص بالتصوير. لذا، قد يُطلب منك إجراء تصوير بالأشعة السينية، الرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي المحوسب و / أو تخطيط كهربائية العضلة المكهربة العَصَب (ENMG) للتشخيص المناسب. الأمر الذي يسمح بالتالي بتحديد واكتشاف السبب الكامن – سواء أكان ألم عضلي غير المحدد، أو قرص تالف، أو أي حالة أخرى مثل هشاشة العظام أو الألم الليفي العضلي أو تصلب العضلات والمفاصل المزمن.

خيارات العلاج:

بادر باستشارة أخصائي العمود الفقري في ميدكير للحصول على العلاج الأمثل لآلام التي تشعر بها أسفل الظهر في حالتك. قد يُوصف لك دواء لتخفيف آلام أسفل الظهر. من الممكن كذلك إستخدام بعض العلاجات الأخرى مثل حقن العمود الفقري في الظهر. كما أن العلاج الطبيعي سيساعدك على تقوية عضلات الظهر وممارسة التمارين التي لن تؤذي ظهرك. في حال كان السبب هو إنخفاض أو انفتاق القرص الذي يتطلب إجراء عملية جراحية، فسيقوم الأخصائي بشرح ذلك.

FAQs: الأسئلة الشائعة:
  • ينطوي عملي على الوقوف لساعات. فكيف يمكنني تجنب آلام أسفل الظهر؟

    ج: يمكنك محاولة وضع ساق واحدة على مقعد منخفض أثناء الوقوف. مع تبديل القدم كل 10 إلى 15 دقيقة تقريباً. حافظ على وضعية جيدة - الرأس والكتفين بشكل مستقيم والصدر للأمام وتوزيع الوزن على كلا القدمين والوركين.

  • أشعر بألم في الظهر وليست لدي رغبة للخروج من السرير. فهل قد تؤدي الراحة إلى تحسن حالتي؟

    ج: في حال كان سبب آلام أسفل الظهر هو إجهاد العضلات، فمن الأفضل استئناف الأنشطة الطبيعية في أسرع وقت ممكن. لاسيما وأن الحصول على الكثير من الراحة قد يقلل من حركة العضلات والمرونة ويؤدي إلى تفاقم الألم.

  • يبدو أن المعاناة من آلام أسفل الظهر تجعلني أشعر بالاكتئاب. ماذا يمكنني أن أفعل؟

    ج: قد تتسبب آلام أسفل الظهر بعواقب نفسية سيئة للغاية. وتؤدي إلى إزعاج نومك بسبب الألم، الذي سيدفعك لتجنب بعض الأنشطة والوضعيات، وحيث أن هذه الآلام تلقى بظلالها على عملك أو هواياتك أو حياتك الاجتماعية، فقد تجعلك تقع فريسة للاكتئاب. لذلك فمن الاهمية بمكان الإبقاء على مستوى جيد من النشاط البدني. بادر بالمناقشة مع اختصاصي العمود الفقري واختصاصي العلاج الطبيعي من أجل الوصول إلى خطة اللياقة الملائمة. الأمر الذي سيبعد عنك الإكتئاب. وغني عن القول أنه يجب عليك التقيد والالتزام بخطة العلاج المقترح لآلام أسفل الظهر بكل دقة وعناية.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات