منصة خدمات الرعاية الصحية عن بُعد





Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

لقاح الإنفلونزا للأطفال والبالغين

طلب موعد

طلب موعد

اِحمِ نفسك وعائلتك من الإنفلونزا باستخدام اللقاح في الوقت المناسب، حيث يتوفر بسعر ٧٩ درهمًا إماراتيًا فقط للأطفال، ١١٩ درهمًا إماراتيًا للبالغين.

بادر بزيارة أقرب مستشفى أو مركز طبي تابع لمؤسسة ميدكير 
أو
احجز لقاح الإنفلونزا من خلال الاتصال بـ MEDCARE800
أو
احصل على لقاح الإنفلونزا براحة تامة في بيتك من خلال الضغط هنا

 

FAQs: الأسئلة الشائعة:
  • ما هي الإنفلونزا؟

    ج: عادة ما يطلق عليها "الرَّشْح"، وهي مرض تنفسي شديد العدوى نتيجة للفيروس "أ" أو الفيروس "ب". في حين يُطلق على نزلات البرد العادية "الإنفلونزا" بشكل عرضي، قد يبدو النوعان متماثلان ولكن تأثير الإنفلونزا أكبر بكثير. في الواقع، توجد أربع أنواع من الفيروسات، وهي: "أ"، "ب"، "ج" و"د"، ومنها الفيروسان "أ" و"ب" اللذان يُسببان الوباء السنوي.

    في الماضي، كان يُعتقد أن العدوى بفيروس الإنفلونزا "أ" أكثر حدة من الإصابة بإنفلونزا "ب". إلا أن دراسة جرت عام 2015 عند البالغين المصابين بإنفلونزا "أ" وإنفلونزا "ب" وَجدت أنه ينتج عن كليهما معدلات مماثلة من المرض والوفاة. قد تؤثر الإنفلونزا على البالغين الأصحاء، لكن المعرضين لخطر أكبر هم الأطفال، والنساء الحوامل، والأشخاص الذين يعانون من ضعف عام أو ضعف في جهاز المناعة، وكبار السن.

  • ما هي أعراض الإنفلونزا؟

    ج: تشبه الإنفلونزا في الغالب نزلات البرد العادية، على الرغم من أنها قد تكون أسوأ. والأعراض الشائعة للإنفلونزا هي:

    • الحمى
    • التعب
    • سيلان الأنف
    • التهاب الحلق والسعال
    • الصداع وآلام العضلات

    من الممكن أن تظهر هذه الأعراض بشكل مختلف حسب الأشخاص. وقد يعاني الأطفال والبالغون من أعراض متفاوتة لنفس الحالة. ومن الأعراض الإضافية التي يجب الانتباه إليها خلال موسم الإنفلونزا:

    • عند الأطفال: صعوبة في التنفس، وألم في الصدر، وجفاف في الفم، وعدم وجود دموع عند البكاء، ونقص في الطاقة، وإسهال، وعدم انتظام السعال والحمى.
    • عند البالغين: صعوبة في التنفس، وعدم انتظام السعال والحمى، والإرهاق. 
  • لماذا يجب على الناس الحصول على لقاح ضد الإنفلونزا؟

     من الممكن أن تكون الإنفلونزا مؤلمة للغاية، بل وقاتلة في بعض الأحيان. يُنصح باستخدام لقاح الإنفلونزا للحماية من هذا المرض الشديد والعلاج في المستشفى. قد يجد الأشخاص الذين يعانون من أمراض طبية مزمنة أن حالتهم تزداد سوءًا إذا أصيبوا بالإنفلونزا.

    لقاح الإنفلونزا يحمي من أمراض القلب والجهاز التنفسي. كما يحمي صحة السيدات خلال فترة الحمل وبعد الوضع. وعند الأطفال، يحمي اللقاح الجهاز المناعي خلال تطوّره من الوفاة.

  • كيف يعمل لقاح الإنفلونزا؟

    ج: يعمل لقاح الإنفلونزا كبرنامج تدريبي لنظامك المناعي. فهو يساعد نظامك المناعي على إنتاج أجسام مضادة دفاعية. وهذه الأجسام المضادة، بعد تعرضها لنوع خفيف الحدة من الإنفلونزا، تصبح على أتم الاستعداد والتدريب لمكافحته إذا أُصبتَ بالإنفلونزا من مصدر خارجي.

    قد يتطلّب الأمر أسبوعين لتتكوّن مناعة ضد الإنفلونزا. يوصى بأخذ جرعة سنوية حيث يتلاشى عدد الأجسام المضادة في جهازك المناعي بمرور الوقت. يتغير فيروس الإنفلونزا ويتكيف كل عام، وهذا هو السبب وراء اتساع انتشاره الواسع وصعوبة تفاديه. يتم إنتاج وإصدار لقاحات جديدة كل عام لمواكبة هذه التغيرات السريعة. والحصول على الجرعة قبل موسم الإنفلونزا مباشرة سيجهز جسمك لمكافحة الإنفلونزا.

  • متى يتوجب أن أحصل على لقاح الإنفلونزا؟

    ج: يأتي موسم الإنفلونزا في فصلي الخريف والشتاء. يوصى بالحصول على لقاح الإنفلونزا في نهاية أغسطس أو سبتمبر.

  • لماذا أحتاج إلى لقاح الإنفلونزا سنويًا؟

    ج: من الممكن أن يتطور فيروس الإنفلونزا بسرعة ويحتاج النظام المناعي لجسمك إلى التحديث من أجل مكافحة أي سلالة يُحتمل تحوُّرها من فيروسات الإنفلونزا. يتمّ تعديل لقاحات الإنفلونزا سنويًا لحمايتك من أنواع الإنفلونزا الجديدة.

  • هل يعمل لقاح الإنفلونزا على الفور؟

    ج: يستغرق الأمر أسبوعين حتى يصبح لقاح الإنفلونزا فعالًا. تجنب مخالطة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض مشابهة لنزلات البرد العادية لمدة تتراوح من ١٠ أيام إلى أسبوعين بعد أخذ جرعة اللقاح. فأنت معرض للإصابة بها خلال هذه الفترة.

  • ما هي مدة فعالية لقاح الإنفلونزا؟

    ج: يحميك لقاح الإنفلونزا لمدة ستة أشهر على الأقل. وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا يُنصح بأخذ اللقاح ضد الإنفلونزا أكثر من مرة في السنة.

  • هل من الممكن أن تصاب بالإنفلونزا بعد جرعة اللقاح؟

    ج: يجهِّز لقاح الإنفلونزا نظامك المناعي بأجسام مضادة أساسية يحتاج إليها جسمك لمكافحة الإنفلونزا. وفرص الإصابة بالإنفلونزا بعد أخذ لقاح الإنفلونزا ضعيفة للغاية. حتى لو أُصبت بها، فإن جسمك يمتلك ما يحتاج إليه للتغلب عليها.

  • هل لقاح الإنفلونزا فعال حقًا؟

    ج: تشير دراسات حديثة إلى أن لقاح الإنفلونزا قد يُقلل خطر الإصابة بالإنفلونزا بنسبة تتراوح بين ٤٠٪ و٦٠٪ من العدد الكلي للسكان خلال المواسم التي تتوافق فيها فيروسات الإنفلونزا الأكثر انتشارًا مع فيروسات لقاح الإنفلونزا. وتوجد طرق إضافية لتقليل مخاطر الإصابة بالإنفلونزا بعد الحصول على جرعة اللقاح.

    يوصى بشدة بممارسات النظافة العامة مثل غسل يديك بالصابون لمدة ٢٠ ثانية، وتجنب مخالطة الأشخاص الذين تظهر عليهم علامات المرض، والامتناع عن لمس الأسطح المستخدَمة بكثرة. كما أن اتباع نظام غذائي غني بالخضروات يضمن أن يكون نظامك المناعي في أفضل حالاته في جميع أوقات السنة.

  • هل الجرعة المنشطة للإنفلونزا ضرورية؟

    ج: رغم توصية الهيئات الصحية بالجرعة المنشطة للإنفلونزا بشدة، إلا أنها غير ضرورية. فعلى غرار كوفيد-١٩، كانت الإنفلونزا في السابق سببًا لوباء أثّر بشدة على حياة وعائلات الأشخاص المصابين به. وكان اكتشاف اللقاح انتصارًا علميًا وإنجازًا طبيًا. تسمح الموارد والأبحاث الحديثة للخبراء في مجال الطب بالوقاية من الإنفلونزا عن طريق تحديث التركيبة سنويًا، نظرًا لتحوّر الفيروس. بادِر بحماية صحتك وصحة عائلتك من خلال اتخاذ قرار مسؤول بشأن مصلحتك الشخصية والعامة من خلال الحصول على لقاح الإنفلونزا. 

  • هل يمكنني الحصول على جرعة لقاح الإنفلونزا في المنزل؟

    ج: نعم، يمكنك الحصول على جرعة لقاح الإنفلونزا بكل راحة من منزلك من خلال ملء نموذج الطلب هذا. ويمكنك أيضًا الحصول عليه من خلال زيارة أقرب مستشفى أو مركز للرعاية صحية من ميدكير.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات