بعد المطر، ستشرق الشمس من جديد. هناك حياة. بعد الألم، سوف تستمر الفرحة هنا. - والت ديزني

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو التهاب المفاصل الرثياني؟

التهاب المفاصل الرثياني هو مرض مناعة ناتج عن التهاب الغشاء الموجود في المفاصل. وينتج عن هذا الالتهاب تغيّر في شكل المفاصل ووظائفها ويحصل ألم وتصلب وتورم يزداد سوءاً في الصباح، مما يؤدي في النهاية إلى تلف المفاصل بشكل لا يمكن معالجته وبالتالي يؤدي ذلك إلى إعاقة وظيفية.

الأسباب المحتملة:

إن التهاب المفاصل الرثياني هو مرض شائع يصيب ما يقارب 1-2 % من السكان. ويظهر غالباً في المفاصل الصغيرة، من اليدين والقدمين في كلي جانبي الجسم. وبطبيعة الحال، فقد تصاب المفاصل الكبيرة مثل الوركين والركبتين. وفي بعض الحالات قد يصيب التهاب المفاصل الرثياني أعضاء مثل العينين أو الجلد أو الرئتين. ومن المهم أن يتم تشخيص حالة المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الرثياني في أسرع وقت بحيث يمكن المباشرة بعلاج فعال للحد من تلف المفاصل والأمراض المصاحبة.

العوامل المساعدة على زيادة خطر التهاب المفاصل الرثياني:

  • يؤثر التهاب المفاصل الرثياني على الكبار من أي عمر، إلا أن ذروة الإصابة تطال الأعمار ما بين 30 و 50 عاماً.
  • تعد النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بالتهاب المفاصل الرثياني.
  • قد تساهم الحالات العائلية السابقة في زيادة خطر الإصابة بالمرض.
  • يزيد تدخين السجائر من خطورة وشدة المرض.
  • يعتبر التعرض لبيئة ملوثة بمثابة عامل خطورة.
  • إن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن، وخاصة النساء أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.

العلامات والأعراض:

قد يكون التهاب المفاصل الرثياني مؤلماً للغاية، لاسيما وأنه يؤثر في بطانة المفاصل، بما يؤدي إلى تآكل العظام وتشوه المفاصل.
تشمل بعض أعراض التهاب المفاصل الرثياني ما يلي:

  • تصلب المفاصل الذي عادة ما يكون أسوأ في الصباح وبعد فترات من عدم التحرك.
  • التعب والحمى وفقدان الشهية.
  • التهاب المفاصل.

وعادةً ما تتأثر المفاصل الرابطة بين أصابع اليدين وأصابع قدميك.
 في بعض الحالات، لا تتأثر مفاصل الشخص، بل تتأثر البشرة والعينين والرئتين والقلب والكلى والغدد اللعابية والأنسجة العصبية ونخاع العظام والأوعية الدموية.
تتفاوت العلامات والأعراض لتتراوح بين فترات زيادة نشاط المرض، وتسمى الاندفاعات وصولاً إلى فترات السكون والهمود عندما يقل التورم والألم.

التشخيص:

يتضمن تشخيص التهاب المفاصل الرثياني الخطوات التالية:

  • سيقوم الاختصاصي لدينا أولاً بإجراء فحص طبي للمفاصل ومعرفة سبب التورم والاحمرار والسخونة.
  • ثم يتم فحص ردود الافعال الخاصة بك وقوة العضلات.
  • اختبارات الدم التي تحقق ارتفاع معدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR) أو البروتين التفاعلي (CRP)، والتي قد تشير إلى وجود التهاب. اختبارات الدم الأخرى للبحث عن عامل الرثياني وأضداد الببتيد المضاد للدورة (CCP)
  • الأشعة السينية، والتصوير بالرنين المغناطيسي والاختبارات الموجات فوق الصوتية لفهم انتشار وشدة المرض في حياتك
  • المفاصل مع مرور الوقت.

خيارات العلاج:

في قسم ميد كير قسم أمراض الروماتيزم، يمكنك مناقشة أفضل علاج التهاب المفاصل الرثياني لك مع الأخصائي. بناءً على شدة الأعراض لديك، يوصي الاختصاصي بمزيج من الأدوية والعلاج والعلاج الجراحي في حال لزم الأمر.
الدعامة الأساسية لعلاج التهاب المفاصل الرثياني هي الأدوية المضادة للأمراض المعدلة للروماتيزم (DMARDs). إذ تعمل هذه الأدوية على إبطاء تقدم التهاب المفاصل الرثياني وإنقاذ المفاصل والأنسجة الأخرى من وقوع أضرار دائمة. وتستهدف هذه العقاقير تلك الأجزاء من الجهاز المناعي التي تسبب الالتهاب، والذي يسبب بدوره التهاب المفاصل والأنسجة.
في حالة تطور التلف في المفاصل، وقد تدعو الحاجة إلى إجراءات جراحية مثل استئصال الغشاء الزليلي أو إصلاح الأوتار أو اندماج المفصل مع الإدارة الطبية المستمرة. أخيراً، يوصى باستبدال المفصل الكلي لهؤلاء المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الرثياني حيث يكون التلف بشكل هشاشة العظام مع التشوه والإعاقة في مرحلة لاحقة.

FAQs: الأسئلة الشائعة:
  • ماالذي يحدث عند الإصابة بالتهاب المفاصل الرثياني؟

    ج: التهاب المفاصل الرثياني حالات عائلية سابقة لمرض التهاب المفاصل الرثياني (ثيمون) والذي يهاجم بطانة الأغشية التي تحيط بالمفاصل. يؤدي الالتهاب الناتج عن ذلك إلى زيادة في سماكة البطانة وذلك من شأنه اتلاف الغضاريف والعظام في المفصل. إذ تضعف وتتمدد الأوتار والأربطة التي تحمل المفصل، ليفقد المفصل شكله وانتظامه بشكل تدريجي.

  • أعاني من التهاب المفاصل الرثياني ونصحني طبيبي ببذل عناية خاصة للوقاية من أمراض القلب. فما هو الارتباط بينهما؟

    ج: يزيد التهاب المفاصل الرثياني من خطر الإصابة بأمراض القلب. يؤثر الالتهاب المزمن في جدران الأوعية الدموية ويجعل اللويحات المترسبة أكثر عرضة للكسر. هذا التمزق يمكن أن يؤدي إلى نوبة قلبية. ومع ذلك، فإن التهاب المفاصل الرثياني وحده لن يؤدي إلى نوبة قلبية، إلا عندما يتم دمجه مع عوامل أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم أو السكري. لذلك، يجب أن تركز على ضبط مستويات السكر في الدم وضغط الدم وتجنب التدخين. تعرف على النظام الغذائي المناسب لالتهاب المفاصل الرثياني الذي سيساعدك على التحكم في هذه العوامل. تقيد بتعليمات طبيب الروماتيزم لديك للإبقاء على التهاب المفاصل الرثياني تحت السيطرة.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات