"في كل مرة تبتسم فيها لشخص ما، سيكون ذلك تعبيراً عن المحبة، هدية إلى ذلك الشخص، انعكاساً للجمال" الأم تيريزا

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو تبييض الأسنان؟

تبييض الأسنان هو عملية تفتيح وتبييض الأسنان الداكنة لجعلها تبدو نظيفة وصحية. يتم تنظيف الأسنان وتلميعها لإزالة البقع لتبدو بيضاء بطرق مختلفة تتراوح بين معاجين تبييض الأسنان البسيطة والمواد الهلامية والغرغرة والشرائط والطوابع إلى منتجات تبييض تتم بطريقة احترافية في عيادة طبيب الأسنان.

الأسباب المحتملة:

أسنانك ترسم ابتسامة مشرقة تعكس قوةً وجاذبيةً على شخصيتك. ولا شك أن الأسنان البيضاء النظيفة، تضفي جاذبية وسحراً وتألقأ، وتترك انطباعاً رائعاً ومظهراً آسراً.

قد ترغب في تبييض أسنانك:

  • عند حدوث تغير في لون الأسنان، إما لأسباب داخلية - تلف طبقة العاج، وهي الطبقة الداخلية في السن، أو لأسباب خارجية - تصبّغ المينا نتيجة التدخين أو تناول الخمور أو الكولا أو القهوة.
  • لتحظى بابتسامة متألقة لتبدو أكثر جمالاً.

عوامل الخطورة:

تؤدي العوامل التالية إلى زيادة مخاطر تغير لون الأسنان:

  • العمر: مع التقدم في العمر، يحدث تدهور طبيعي في مينا وعاج الأسنان، الأمر الذي يجعل الأسنان تبدو بلون أصفر أو رمادي باهت.
  • التدخين: التبغ، وخاصة السجائر، التي تُسبب ظهور البقع، وتظهر من خلال الشقوق في مينا الأسنان.
  • تناول القهوة أو الكولا أو الكحول: يتسبب الاستهلاك المنتظم للقهوة والكولا والنبيذ في اصفرار الأسنان بمرور الوقت.
  • الأدوية: أظهرت الأبحاث أن التعرض المفرط للفلورايد في مرحلة الطفولة المبكرة أو تناول التتراسكلين يتسبب في تغير لون الأسنان.

وإننا لاننصح بإجراء تبييض الأسنان للأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة أو المينا التالف. لاسيما وأنه في حال تعرضت جذور الأسنان أو تُركت الشقوق بدون علاج، فمن الممكن أن يتغلغل محلول التبييض إلى المناطق الداخلية للسن ويتسبب في المزيد من الضرر.
وكذلك فإن محاليل التبييض لا تفيد في حال تركيب القشور الخزفية أو التيجان أو الحشوات أو التعويضات – إذ أنه يؤدي إلى تبييض غير متطابق. وتعدّ حساسية الأسنان بمثابة التأثيرات الجانبية الأكثر شيوعاً لعملية تبييض الأسنان.

العلامات والأعراض:

يجب أن تفكر في إجراء تبييض الأسنان في حال لاحظت العلامات التالية:

  • بقع على المينا والتي يمكن أن تشمل خطوط بيضاء أو صفراء أو بنية وتجاويف.
  • تغير في لون المينا أو تغير الأسنان إلى اللون الداكن.
  • انكشاف عاج الأسنان ليتسبب في تحول الأسنان إلى اللون الأصفر.

التشخيص:

قبل القيام بإجراء تبييض الأسنان، سيقوم طبيب الأسنان في ميدكير بإجراءات الفحوصات التالية:

  • تقييم صحة الفم.
  • دراسة متطلباتك وتعليماتك.
  • وقاية الأسنان وهو إجراء سيتم من خلاله إجراء تنظيف وإزالة طبقة الترسبات عن الأسنان.

خيارات العلاج:

قد تبدو عملية تبييض الأسنان سهلة للغاية، إلا أنه يجب القيام بها تحت إشراف طبيب أسنان خبير. وفي حال لم يتم تنفيذها من قبل متخصص، فقد يُسبب ذلك حساسية الأسنان وتهيج اللثة. وتتضمن العملية الخطوات التالية:

  • أولاً يقوم طبيب الأسنان بإضافة جل تبييض مكون من البيروكسيد المُركز على الأسنان. وسرعان ما يعمل الجل على تفكيك الروابط بين الجزيئات المتصبغة، ليمنح تنظيفاً عميقاً وفعالاً للأسنان. بينما يسهم الضوء عالي الطاقة في تنشيط الجل لتسهيل عملية اختراق الأكسجين للأسنان بشكل كامل.
  • لمنح تأثير أكثر إشراقاً، قد يختار طبيب الأسنان إجراء تبييض الأسنان بالليزر.
  • قد تدعو الحاجة لإجراء جلسات متكررة على فترات مختلفة، حسبما يحدده المتخصص.

تفضل بزيارة عيادة الأسنان في ميدكير لمعرفة المزيد عن عروض تبييض الأسنان.

Resend OTP
FAQs: Inclusions: الأسئلة الشائعة:
  • ما هو الفرق بين تبييض الأسنان الذي أقوم بإجراءه بنفسي في المنزل، وبين علاج التبييض المهني الذي يجريه طبيب الأسنان؟

    ج: يمتاز علاج التبييض الذي يتم إجراءه بشكل احترافي ومهني بدرجة أكبر من السلامة والموثوقية، فضلاً عن تحقيق نتائج أفضل. حيث يقوم طبيب الأسنان أولاً بإجراء الفحص اللازم من أجل معاينة وجود مشاكل الصحة الفموية، ولن يقوم بإجراء علاج تبييض في حال وجود مشاكل قد تؤثر على العلاج بشكل سلبي. وهكذا وعند استخدام مجموعة التبييض في المنزل، فقد لا تكتشف أنك تواجه بعض مشاكل الفم، ومن ثم فقد يسبب لك علاج التبييض ألماً أو ضرراً. كما يمكنك كذلك الحصول على نتائج أفضل مع علاج التبييض المهني. إذ يستخدم أطباء الأسنان مواد التبييض الكيميائية ذات تركيز أعلى من تلك الموجودة في المجموعات الخاصة بالتبييض المستخدمة بدون وصفات طبية. لتحظى بالتالي بأسنان أكثر تألقاً وبدرجات أكبر من الإشراق واللمعان بعد جلسة مهنية، التي تحققها من خلال العلاج المنزلي.

  • كيف يمكنني الحد من عودة بقع الأسنان من جديد بعد عملية التبييض؟

    ج: تجنب تناول الأطعمة والمشروبات التي تتسبب في تغير لون الأسنان، من أجل الحفاظ على نتائج التبييض. وتجنب القيام بتبييض أسنانك بشكل متكرر، فقد يؤدي ذلك لأن تصبح هشّة وزرقاء، لذا تذكر أن تستخدم غسول الفم المعقم مع التنظيف باستخدام الخيط بشكل منتظم. بادر بالإقلاع عن التدخين، فكلما طالت فترة التدخين، كلما أصبحت البقع أكثر صعوبة. وفي حال لم تجد أسباباً كافية تدفعك للإقلاع عن التدخين، فيجب عليك أن تفكر في ابتسامتك!

  • متى سأحتاج إلى تكرار علاج تبييض الأسنان؟

    ج: تختلف المدة التي يختار الفرد بعدها تكرار علاج تبييض الأسنان من شخص لآخر - من شهر واحد إلى عام أو أكثر. إذا كنت تستهلك الأطعمة والمشروبات التي تلطخ أسنانك، فمن المرجح أنك ستشعر بالحاجة إلى تبييض آخر في وقت قريب جداً.

  • هل يتسبب التبييض بالضرر للحشوات والتيجان؟

    ج: لا يضر التبييض بالحشوات والجسور أو التيجان. إلا أن هناك أمر واحد يجب أن نضعه بعين الاعتبار وهو أن عملية التبييض لا تعمل على تعديل لون هذه التعويضات. وبالتالي في حال كانت تلك التعويضات تؤثر على مظهرك، فعندها يجب عليك التحدث مع طبيب الأسنان عن مطابقة لونها مع الأسنان التي تم تبييضها.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات