قال أبقراط "كل الأمراض تبدأ في الأمعاء"، لكننا نعتقد أن كل الصحة تبدأ في الأمعاء أيضًا.

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو مرض التهاب الأمعاء (IBD)؟

يشير مرض التهاب الأمعاء إلى مجموعة من الاضطرابات المعوية التي تسبب التهاباً في الجهاز الهضمي والذي يشمل الفم والمريء والمعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة. وهذا يزعج الأداء الطبيعي للجهاز الهضمي لعملية تكسير الطعام واستخلاص المواد الغذائية منه وإزالة النفايات.

الأسباب المحتملة:
تشير أمراض التهاب الأمعاء إلى (1) التهاب القولون التقرحي، الذي يسبب الالتهابات وقروح في القولون والمستقيم و (2) مرض كرون الذي يسبب تورم في بطانة الجهاز الهضمي.

الأسباب المحتملة لأمراض التهاب الأمعاء:

  • خلل في الجهاز المناعي، وهو ما يعني استجابة مناعية غير طبيعية مما يؤدي إلى مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا في الجهاز الهضمي، أثناء محاربة الفيروسات المعوية.
  • وجود تاريخ أسري للمرض.
  • الإصابة بأمراض الإلتهابات المعوية قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والتهاب المفاصل والإلتهابات الجلدية والتهابات العين، وجلطات الدم، وكذلك التهاب القناة الصفراوية. كما يسبب مرض كرون انسداد الأمعاء وسوء التغذية والتقرح والناسور والشق الشرجي، و قد يشمل التهاب القولون التقرحي تضخم القولون الحاد والجفاف الشديد.

عوامل الخطر:

  • الأشخاص الذين في عمر 30 عامًا هم أكثر عرضة لأمراض التهاب الأمعاء.
  • الجنس أو العرق.
  • التاريخ العائلي.
  • التدخين.
  • الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية.
  • العوامل البيئية، بما في ذلك اتباع نظام غذائي غني بالدهون أو الأطعمة المحسنة.

العلامات والأعراض:
تتراوح أعراض أمراض التهاب الأمعاء من خفيفة إلى شديدة حسب موقع ومكان الالتهاب. وفيما يلي بعض العلامات والأعراض الشائعة لكل من مرض كرون والتهاب القولون التقرحي:

  • الإسهال الشديد.
  • الحمى والتعب.
  • آلام وتقلصات في المعدة.
  • ظهور دم في البراز.
  • انخفاض الشهية وفقدان الوزن وفقر الدم.

التشخيص:
توفر لك ميدكير إمكانية الحصول على التشخيص واستشارة الأخصائيين لتحديد ما إذا كنت تعاني من أمراض التهاب الأمعاء والأسباب الكامنة وراء ذلك:

  •  فحص البراز لمعرفة آثار الدم التي تساعد في تحديد ما إذا كانت العدوى بكتيرية أو فيروسية أو طفيلية.
  • فحص تعداد الدم الكامل، والأملاح، وسرعة ترسب البروتين سي المتفاعل لمعرفة شدة المرض.
  • الأشعة باريوم السينية.
  • اختبارات أخرى مثل الأشعة المقطعية والتصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية.
  • لإجراء فحص أكثر شمولًا، قد يوصي الأخصائيون بمنظار القولون السيني أو المنظار الداخلي العلوي أو التنظير الكبسولي الداخلي.

خيارات العلاج:

  • في البداية، يوصي اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي بإجراء تعديلات في النظام الغذائي مع معالجة الإجهاد.
  • يتبع ذلك الأدوية التي تتحكم في رد الفعل الالتهابي حتى تحصل الأنسجة المعوية على وقت للشفاء.
  • علاجات أقوى تشمل على المنشطات وعوامل تقوية المناعة.
  • الجراحة متاحة للأشخاص المصابين بالتهاب القولون التقرحي حسب مرحلة المرض والعمر والحالة الصحية العامة للمريض. بعض الخيارات الجراحية هي:
    • استئصال المستقيم – والذي يستلزم إزالة القولون والمستقيم بأكمله.
    • إستئصال المعي اللفائفي التي يتم فيها إزالة القولون فقط.
Resend OTP
FAQs: Inclusions: الأسئلة الشائعة:
  • هل أمراض التهابات الأمعاء هي نفسها متلازمة القولون العصبي؟

    ج: لا بالطبع، فيه مختلفة تمامًا. أذ أن متلازمة القولون العصبي هي اضطراب وظيفي يسبب الإزعاج والألم ولكنه ليس حالة خطيرة، أما أمراض التهاب الأمعاء في تسبب القرحة وتلف الأمعاء.

  • هل وصفة علاج أمراض إلتهاب الأمعاء تتطلب مني تناول الأدوية حتى عند الشعور بالتحسن، ولماذا إذا كان الجواب نعم؟

    ج: قد يحتاج علاج مرض أمراض إلتهاب الأمعاء إلى تناول الأدوية للحفاظ على تخفيف نوبات الحرقة، حيث أن هناك حاجة إلى تناول بعض الأدوية حتى لا تتطور الأجسام المضادة ضد الدواء، لا سيما وإنه في حال السماح لهذه الأجسام المضادة بالنمو، فإنها يمكن أن تسبب الحساسية وتقلل من فعالية العلاج.

  • هل أمراض التهاب الأمعاء تنجم عن الإجهاد؟

    ج: أن العلاقة بين الإجهاد وأمراض ألتهاب الأمعاء لم تثبت بشكل قاطع، هناك أدلة متزايدة على أن الإجهاد يزيد من حدة أي حالة مزمنة. إذا كنت تشعر بالإجهاد الشديد، فقم بالتركيز على علاج الإجهاد، بالإضافة إلى التحكم في أمراض إلتهاب الأمعاء.

  • ما هي الاحتياطات الغذائية التي يجب علي اتباعها؟

    ج: أولاً وقبل كل شيء، احتفظ بسجل يومي للاطعمة لمعرفة أنواع الأطعمة التي تسبب زيادة لديك في الأعراض. قلل من استهلاك منتجات الألبان والفواكه والخضروات النيئة. تجنب الأطعمة الدهنية والمقلية والحارة والكحول والكافيين لأن هذه الأطعمة قد تزيد من الأعراض لديك، لذلك لا ينصح باستخدام النظام الغذائي الخاص بمرضى القولون العصبي.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات