Doctors Data
NULL
النظام الغذائي والتغذية: الأسباب، الأعراض والعلاج | ميدكير
عندما تأكل بشكل جيد، ستتحلى بمظهر جيد، وتحظى بشعور جيد

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

النظام الغذائي والتغذية

الأسباب المحتملة:

بينما تشهد الأمراض المعدية مثل السل والإنفلونزا والجدري انخفاضًا في هذه الأيام، شهدت الأمراض المرتبطة بنمط الحياة مثل السكري وتصلب الشرايين ارتفاعًا دراماتيكيًا. الأمراض المرتبطة بنمط الحياة، كما يوحي الاسم، هي نتيجة للخيارات السيئة التي نتخذها فيما يتعلق بنظامنا الغذائي، والتمارين الرياضية، والراحة، والعمل.

استهلاك الأطعمة المصنعة، وعدم ممارسة النشاط البدني، وضغوط العمل، والكفاح من أجل البقاء، كلها مسؤولة عن ارتفاع حالات المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول العالي والتي تؤدي إلى السمنة، أمراض القلب، السكري، السكتة الدماغية، وزيادة مستويات الضغط والقلق.

عوامل الخطر:

يؤدي النظام الغذائي السيئ والتغذية إلى السمنة، وارتفاع ضغط الدم وزيادة الكوليسترول والتي هي عوامل خطر قوية لتطوير مرض السكري. كما أنه يزيد من خطر الإصابة بحالات صحية أخرى من السكري وارتفاع ضغط الدم إلى انقطاع النفس أثناء النوم، وهشاشة العظام، وآلام أسفل الظهر، ومرض المرارة. قد يؤدي حتى إلى الإصابة بالسرطان ومرض الشريان التاجي.

عدم تناول نظام غذائي متوازن، يؤدي إلى نقص التغذية مثل فقر الدم الناجم عن نقص الحديد. تحتاج خلايا الدم إلى الحديد لتزويد جسمك بالأكسجين، وإذا لم يكن لديك حديد كافٍ، فلن تعمل دماؤك بشكل صحيح.

نقص التغذية الأخرى التي يمكن أن تؤثر على خلايا دمك تشمل مستويات منخفضة من فيتامين B12، والفولات، أو فيتامين C. قد يؤثر نقص فيتامين D على صحة عظامك، مما يجعل من الصعب عليك امتصاص واستخدام الكالسيوم. على الرغم من أنه يمكنك الحصول على فيتامين D عن طريق الخروج في الشمس، قد لا يفعل الكثير من الناس ذلك بسبب مخاوفهم من سرطان الجلد.

الأشخاص الذين عانوا من أمراض الأمعاء أو تمت إزالة أجزاء من أمعائهم بسبب المرض أو جراحة فقدان الوزن قد يكونون أيضًا عرضة لنقص الفيتامينات. كما أن الأشخاص الذين يعانون من الإدمان على الكحول معرضون أيضًا لخطر عالي من نقص التغذية.

العلامات والأعراض:

غالبًا ما يكون التغيير السريع في الوزن علامة على سوء التغذية. يمكن أن يحدث سوء التغذية لأسباب عديدة من معرفة محدودة بالمتطلبات الغذائية إلى سهولة توافر الأطعمة المصنعة. إذا تم اتباع نظام غذائي غير كافٍ من الناحية الغذائية بشكل يومي، يمكن أن يكون له تداعيات خطيرة على صحتك.

المعاناة المستمرة من نزلات البرد أو العدوى تعكس ضعفك أمام الفيروسات والعدوى حيث يفتقر جسمك إلى الطاقة والمغذيات اللازمة لتغذية الجهاز المناعي ومحاربة المرض. الإرهاق المفرط، والحساسية لدرجات الحرارة الباردة، والصداع وضربات القلب السريعة وغير المنتظمة قد تشير إلى أنك تعاني من فقر الدم. يحدث فقر الدم عندما يكون لديك نقص في بعض المغذيات مما يؤدي إلى تقليل خلايا الدم الحمراء اللازمة لتوصيل الأكسجين إلى جسمك.

قد تكون الأعراض الجسدية لسوء التغذية جلدًا متقشرًا وجافًا، أو شعرًا باهتًا ورقيقًا، أظافر متشققة، إسهال أو إمساك وصحة الفم السيئة. قد يؤدي سوء التغذية الشديد إلى العقم وعدم انتظام الدورة الشهرية. الأعراض المرتبطة بسوء التغذية غالبًا ما تكون مشابهة لتلك الخاصة بالعديد من الحالات الأخرى، لذلك من الضروري الحصول على تشخيص صحيح لتحديد العلاج المناسب.

التشخيص:

بناءً على أعراضك، التي تخبر الطبيب بأنك لا تحصل على المغذيات الكافية من طعامك، سوف يوصي بأن تقوم بفحص دم يشمل عدد الدم الكامل. سيكشف هذا عن النقص في دمك مثل انخفاض الهيموغلوبين أو ما إذا كانت مستويات السكر لديك مرتفعة. بينما يشير انخفاض الحديد في دمك إلى فقر الدم وارتفاع مستويات السكر إلى السكري، ما هي التداعيات المحتملة على صحتك؟

الدهون الزائدة التي هي نتيجة لخيارات الطعام السيئة وعدم ممارسة النشاط البدني تجعل من الصعب على الجسم استخدام الأنسولين بشكل صحيح. كما أن النظم الغذائية عالية السكر لا تعزز زيادة الوزن فحسب، بل ومقاومة الأنسولين أيضًا. هذا يؤدي إلى مرض السكري من النوع 2 الذي يقلل من كمية "الكوليسترول الجيد"، أو HDL، المسؤول عن إزالة الدهون الزائدة من الدم ويزيد من مستويات الدهون الثلاثية في الدم. مستويات HDL المنخفضة مقترنة بمستويات عالية من الدهون الثلاثية تؤدي إلى زيادة تراكم اللويحات في جدران الشرايين، مما يؤدي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

العلاج:

الأكل الصحي والتغذية

  • تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة والمشروبات الغنية بالمغذيات ضمن وبين المجموعات الغذائية الأساسية مع اختيار الأطعمة التي تحد من تناول الدهون المشبعة والدهون المتحولة، والكوليسترول، والسكريات المضافة، والملح، والكحول.

  • تناول الأطعمة الكاملة والمنتجات الطازجة بما في ذلك الفواكه، والخضروات، والحبوب. لللحصول على كمية مرجعية تبلغ 2000 سعر حراري، يوصى باستخدام كوبين من الفاكهة و2½ كوب من الخضار يوميًا، بكميات أعلى أو أقل حسب مستوى السعرات الحرارية.

  • اختر من جميع الفئات الفرعية الخمس للخضروات (الخضروات الخضراء الداكنة، البرتقالية، البقوليات، الخضروات النشوية، والخضروات الأخرى) عدة مرات في الأسبوع.

  • تناول ثلاثة أوقيات أو أكثر من منتجات الحبوب الكاملة يوميًا وثلاثة أكواب يوميًا من الحليب خالي الدسم أو قليل الدسم أو منتجات الحليب المكافئة.

  • يجب تناول المشروبات الكحولية باعتدال - يُعرّف باستهلاك ما يصل إلى مشروب واحد في اليوم للنساء وما يصل إلى مشروبين في اليوم للرجال.

متطلبات السعرات الحرارية

  • بغض النظر عما تأكله، سواء كانت الكربوهيدرات، أو الدهون، أو السكريات، أو البروتينات، السعرات الحرارية موجودة في كل مكان. تعتبر السعرات الحرارية مهمة لأن وزنك يتحدد بإجمالي عدد السعرات الحرارية التي تستهلكها وتحرقها في يوم. نظام غذائي سليم مع نظام تمارين رياضية، هو أفضل طريقة لفقدان الوزن.

  • من غير المستحسن خفض تناول السعرات الحرارية بأكثر من 1000 سعرة حرارية في اليوم، حيث يمكن أن يكون فقدان أكثر من رطلين في الأسبوع غير صحي وقد يؤدي إلى النتيجة المعاكسة في المستقبل القريب عن طريق تقليل الأيض. تحتاج المرأة العادية إلى تناول حوالي 2000 سعرة حرارية في اليوم للحفاظ على وزنها، و1500 سعرة حرارية لفقدان رطل واحد من الوزن في الأسبوع. يحتاج الرجل العادي 2500 سعرة حرارية للحفاظ على وزنه، و2000 لفقدان رطل واحد من الوزن في الأسبوع. يجب أن يصاحب ذلك بعض النشاط البدني.

إدارة الوزن الصحية

  • الحفاظ على وزن الجسم ضمن نطاق صحي، موازنة السعرات الحرارية من الأطعمة والمشروبات مع السعرات الحرارية المستهلكة.

  • لمنع زيادة الوزن غير الطبيعية بمرور الوقت، قم بتقليل صغير في السعرات الحرارية من الطعام والمشروبات وزيادة النشاط البدني.

التمارين البدنية والنشاط

  • المشاركة في النشاط البدني بانتظام وتقليل الأنشطة السلبية لتعزيز الصحة، والرفاهية النفسية، ووزن جسم صحي.

  • تحقيق اللياقة البدنية من خلال تضمين تمارين القلب، وتمارين التمدد للمرونة، وتمارين المقاومة أو التمارين الرياضية لقوة العضلات وتحملها.

زيارات منتظمة لطبيبك

  • سيظهر فحص الدم مستويات الكوليسترول، والدهون الثلاثية وكذلك مستوى السكر في الدم. بالإضافة إلى ذلك، تحقق من ضغط الدم بانتظام. تحقق أيضًا من نقص الحديد والفيتامينات.

 

Resend OTP

اخر تاريخ تحديث 24-05-2024

الدكتورة نادين عون اختصاصية تغذية طبية، وتمتاز بخبرة كبرى في مجال معالجة أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم والتغذية الرياضية. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في التغذية وعلم الأنظمة الغذائية، كما أنها طبيبة معتمدة من هيئة الصحة بدبي.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات