هناك صوت يُسمع بدون كلمات. انصت - رومي

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو التهاب الجيوب الأنفية؟

يحدث التهاب الجيوب الأنفية عندما تصبح أنسجة الجيوب الأنفية، وهي جيوب هوائية صغيرة تقع خلف الجبين والأنف وعظام الزوجنتين والعينن، متهيجة وملتهبة. يتراكم المخاط الذي يشجع البكتيريا والجراثيم على النمو في تجويف الجيوب الأنفية مما يسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية. المخاط الزائد شائع إذا كنت تعاني من نزلات البرد أو الحساسية.

الأسباب المحتملة:

في حال الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد، تعاني الجيوب الهوائية الصغيرة داخل الأنف والتي تسمى الجيوب الأنفية من الالتهاب والانتفاخ. بما يؤدي إلى تراكم المواد المخاطية في الجيوب الأنفية الأمر الذي يسبب لك حالة من الإنزعاج وعدم الراحة علاوة على تشجيع نمو البكتيريا.
وتعد نزلات البرد بمثابة السبب الأكثر احتمالا.

عوامل الخطورة:

من المرجح أنك تعاني من التهاب الجيوب الأنفية، في حال كنت تعاني مما يلي:

  • أمراض الحساسية المؤثرة على الجيوب الأنفية.
  • انحراف الحاجز الأنفي، أو الزوائد الأنفية أو الأورام.
  • التليف الكيسي أو اضطراب الجهاز المناعي مثل فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز،.
  • التعرض لتلوث الهواء أو الدخان.

العلامات والأعراض:

تشمل أعراض التهاب الجيوب الأنفية ما يلي:

  • إن الأعراض الأكثر شيوعاً لالتهاب الجيوب الأنفية، هي الألم والورم والضغط حول العيينين أو الوجنيتن أو الأنف أو الجبهة والتي تزداد سوءاً عند الانحناء.
  • قد يترافق ذلك مع انسداد الأنف ورشح البلغم الأصفر أو الأخضر.
  • يعاني بعض الأشخاص من صداع التهاب الجيوب الأنفية، ألم الأسنان، ضعف حاسة الشم، رائحة الفم الكريهة، التعب، الحمى، السعال والضغط في الأذن.

التشخيص:

يسمح تفهم ودراسة الأعراض والفحص الطبي للوجه والأنف لاختصاصيي الأنف والأذن والحنجرة في ميد كير من تشخيص حالات التهاب الجيوب الأنفية.
وتشمل بعض الطرق الأخرى المستخدمة لعزل الحالة واستبعاد المضاعفات الأخرى - التنظير الداخلي للأنف، الأشعة المقطعية، الاختبارات المخبرية لتحليل أنسجة الأنف والجيوب الأنفية، واختبار الحساسية.

خيارات العلاج:

سارع بالحصول على التشخيص الدقيق لحالة التهاب الجيوب الأنفية والعلاج الملائم في قسم ميد كير للأنف والأذن والحنجرة. حيث يقوم المتخصصون لدينا بتقديم العلاج الأكثر ملائمة وتوافقاً مع صحتك وحالتك:

  • ومن المحتمل أن تكون المنهجية الأولى المعتمدة في العلاج من قبل الطبيب لدينا، أن تشمل رذاذ الأنف المالح والستيروئيدات القشرية الأنفية ومزيلات الاحتقان ومسكنات الألم.
  • في حال كانت تفاقم الأعراض أو استمرارها، فعندها قد يصف الطبيب المضادات الحيوية.
  • في حال كان التهاب الجيوب الأنفية يعزى إلى الحساسية، فمن المستحسن القيام بالعلاج المناعي.

وفي حال استمرت الأعراض لأكثر من 12 أسبوعاً بصرف النظر عن العلاج الطبي، فعندها يطلق على هذه الحالة اسم: التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

FAQs: الأسئلة الشائعة:
  • ما هي التدابير الوقائية التي يمكنني اتخاذها لتجنب التهاب الجيوب الأنفية؟

    ج: تأكد من عدم إصابتك بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي، وغسل يديك بشكل متكرر، وإدارة الحساسية، تجنب دخان السجائر والهواء الملوث، واستخدام أجهزة البخار.

  • هل هناك أي علاجات منزلية لعلاج التهاب الجيوب الأنفية؟

    ج: احظ بقسط من الراحة، وقم بترطيب تجويف الجيوب الأنفية من خلال استنشاق البخار. الأمر الذي يحد من الألم واستنزاف المادة المخاطية. وفي حال كان ذلك ممكناً، قم بتنظيف الممرات الأنفية من خلال غسل الأنف.

  • كيف يساعد العلاج المناعي في الحد من التهاب الجيوب الأنفية؟

    ج: يمكن التخفيف من التهاب الجيوب الأنفية الناجم عن الحساسية من خلال العلاج المناعي. يتم إعطاء بعض أدوية الحساسية لتقليل رد فعل الجسم على مسببات الحساسية، الأمر الذي يساعد في الحد من التهاب الجيوب الأنفية.
     

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات