هناك صوت يُسمع بدون كلمات. انصت - رومي

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

التهابات الأذن

تحدث عدوى الأذن عندما تؤثر البكتيريا أو الفيروسات على الأذن الوسطى التي هي جزء من أذنك خلف طبلة الأذن مباشرةً. يمكن أن يحدث تراكم للسوائل أو تورم واحمرار ومعظمها بسبب نزلات البرد أو الحساسية. الأطفال أكثر عرضة من البالغين للإصابة بالتهابات الأذن.

الأسباب المحتملة:

تسبب البكتيريا أو الفيروسات التهاب في الأذن الوسطى.

تشمل الأسباب المحتملة لعدوى الأذن:

  • التهاب الممرات الأنفية والحنجرة وأنابيب أوستاش نتيجة نوبات البرد أو الأنفلونزا أو الحساسية.
  • تراكم السوائل في الأذن الوسطى بسبب انسداد أنابيب الإوستاش. وقد يلتهب هذا السائل ويسبب أعراض التهاب الأذن.
  • قد يؤدي تورم الزوائد اللحمية كذلك إلى انسداد المجاري التنفسية.

عوامل الخطورة:

الفئات التالية أكثر عرضة:

  • الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر وسنتين، لاسيما وأن أجهزتهم المناعية لم تتطور بالشكل الكامل بعد.
  • الأطفال الذين يحصلون على الرعاية أو الحضانة النهارية إذ أنهم يتعرضون لمزيد من الالتهابات، مثل نزلات البرد.
  • تغير بنية العظام والعضلات لدى الأطفال الذين يعانون من الحنك المشقوق.
  • الأطفال الذين يستخدمون الزجاجة للشرب.
  • الحساسية الموسمية.
  • تلوث الهواء.

العلامات والأعراض:

تختلف العلامات والأعراض عند الأطفال عن تلك التي تظهر عند وجود التهابات الأذن عند الكبار.

  • تشمل بعض الأعراض لدى الأطفال آلام الأذن وصعوبة في النوم والبكاء وصعوبة في السمع أو الاستجابة للأصوات وفقدان التوازن والحمى والصداع وفقدان الشهية ورشح السوائل من الأذن.
  • الكبار يعانون من آلام الأذن وفقدان السمع ورشح السوائل من الأذن المصابة.

التشخيص:

للحصول على تشخيص مناسب لعدوى الأذن، تفضل بزيارة عيادة الأنف والأذن والحنجرة في ميدكير.

حيث يتم إجراء تشخيص دقيق للأعراض والقيام بفحص طبي للأذنين والحنجرة والمسالك الأنفية. يستخدم الأطباء أداة تسمى منظار الأذن الهوائية للمساعدة في تشخيص إصابة الأذن. يساعد التشخيص في تفهم نوع إصابة الأذن وفيما إذا كانت الحالة هي التهاب الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية.

القيام باختبارات أخرى للتأكد من وجود إصابة في الأذن الوسطى: فحص الطبلة وقياس الانعكاس الصوتي وأو تمدد الأوعية الدموية والتي قد تكون مفيدة في حال عدم نجاح العلاجات السابقة.
الاختبارات أخرى: يمكن إحالة الأطفال إلى اختصاصي السمع أو اختصاصي علاج النطق أو لاختبارات فهم اللغة أو قدرات النمو.

خيارات العلاج:

في ميدكير، يسعى اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة لوصف العلاج المناسب وفقاً لنوع العدوى في الأذن. وهناك أنواع مختلفة من عدوى الأذن، كما يلي:

  • التهاب الأذن الوسطى الحاد في حال وجود سائل في الأذن الوسطى.
  • التهاب الأذن الوسطى المترافق مع الرشح، الأمر الذي يشير إلى وجود سائل في الأذن ولكن مع عدم ظهور أعراض العدوى بعد.
  • في حالات التهاب الأذن الوسطى الصديدي المزمن، حيث تؤدي الإصابة الطويلة المدى في الأذن إلى ثقب الأذن.
  • يتضمن العلاج مسكنات ومضادات حيوية للتخفيف من عدوى الأذن.

فقط في الحالات المزمنة يوصي اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة بإجراء عملية جراحية. وهو إجراء جراحي بسيط يسمى استئصال النخاع، حيث يقوم الجراح لدينا بإنشاء ثقب صغير في طبلة الأذن من أجل تصريف السوائل من الأذن الوسطى.
ومن ثم يتم وضع أنبوب فغر الطبلة في الفتحة للمساعدة في فتح الأذن الوسطى والحد من تجمع المزيد من السوائل.

Resend OTP
FAQs: Inclusions: الأسئلة الشائعة:
  • ما هي المخاطر الصحية في حال تعرض الأذن لإلتهابات بشكل متكرر؟

    ج: قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من التهابات الأذن في كثير من الأحيان بفقدان السمع. وقد يؤثر ذلك على القدرة على الكلام عند الأطفال الصغار. ومن المحتمل أن تنتشر العدوى التي يتم إهمالها إلى الأنسجة القريبة، أو قد تتسبب في تمزق طبلة الأذن.

  • ما هي الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها لمنع إصابة أطفالي بالتهابات الأذن؟

    ج: تشجيع عادة غسل اليدين بشكل متكرر عند أطفالك. وإننا ننصح كذلك بتجنب مشاركة أدوات الأكل والشرب مع الأطفال الآخرين. والتأكد من عدم وجود مدخنين في منزلك. ومن الجدير بالذكر أن حليب الأم يحتوي على أجسام مضادة توفر الحماية من التهابات الأذن، لذلك فمن المهم أن يتناول طفلك حليب الأم لمدة ستة أشهر على الأقل. قومي بحمل طفلك بوضع مستقيم أثناء الرضاعة. ومن الممكن أن تفيد اللقاحات الموسمية للأنفلونزا والمكورات الرئوية وغيرها من اللقاحات البكتيرية على منع التهابات الأذن.

  • ما هو قياس طبلة الأذن؟

    ج: قياس طبلة الأذن، وهو اختبار لحساب حركة الغشاء الطبلي، المعروف باسم طبلة الأذن. يستخدم قياس طبلة الأذن لتشخيص الاضطرابات التي تتسبب في فقدان السمع. حيث يتفاوت ضغط الهواء في الأذن ليتسبب في حركة غشاء الطبل. ويتم قياس هذه الحركات وتسجيلها بشكل رسم بياني يُطلق عليه رسم غشاء الطبل. يستغرق الاختبار بضع دقائق فقط.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات