إذا حملت الفرح في قلبك، فإنك ستُشفى في أي لحظة - كارلوس سانتانا

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو مرض الشريان السباتي؟

مرض الشريان السباتي هو مرض تسد فيه الترسبات الشمعية والمواد الدهنية التي تسمى البلاك الشرايين السباتية، والتي هي الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى الدماغ والرأس. يزيد هذا الانسداد من خطر الاصابة بسكتة دماغية، وهي حالة طوارئ طبية تحدث عندما تنقطع امدادات الدم للمخ أو تقل بشكل خطير.

الأسباب المحتملة:
مرض الشريان السباتي هو حالة تؤدي فيها الترسبات الدهنية أو اللويحات إلى انسداد الشرايين السباتية - الأوعية الدموية التي تنقل الدم إلى الدماغ والرأس. الأمر الذي يزيد من خطر الاصابة بالسكتة الدماغية - حالة طبية طارئة.

العوامل التي تسهم في انسداد الشرايين السباتية هي:

  • التدخين.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.

عوامل الخطورة:
في حال كنت تعاني من عوامل الخطورة التالية، يجب عليك القيام بخطوات للوقاية من مرض الشريان السباتي:

  • مرض السكري: يعتبر الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري عرضة أربع مرات أكثر للإصابة بمرض الشريان السباتي من أولئك الذين لا يعانون من السكري.
  • حالات عائلية سابقة من تصلب الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • عدم ممارسة الرياضة ونمط الحياة الخالي من النشاط.
  • المتلازمة الاستقلابية: هذه مجموعة من عوامل الخطورة - محيط الخصر الكبير (سمنة البطن)، مستوى الدهون الثلاثية العالي (نوع من الدهون الموجودة في الدم)، مستوى الكولسترول الضار HDL، ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع ضغط الدم. في حال كان لديك ثلاثة من هؤلاء العوامل الخمسة، فإنك تعاني من المتلازمة الاستقلابية.
  • كبار السن: يزداد خطر إصابتك بتصلب الشرايين مع التقدم في العمر.
  • التدخين: قد يؤدي التدخين إلى إتلاف وشد الأوعية الدموية ممّا يؤدي إلى مستويات غير صحية من الكوليسترول في الدم، ويرفع ضغط الدم. يمكن أن يتسبب التدخين أيضاً في الحد من كمية الأكسجين الواصل إلى أنسجة الجسم.
  • الكوليسترول: LDL (الكولسترول "الضار") والكوليسترول المنخفض الكثافة (HDL).
  • سوء التغذية: الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة وغير المشبعة والكوليسترول والصوديوم والسكر.

العلامات والأعراض:
قد لا تظهر أعراض مرض الشريان السباتي في المراحل المبكرة، بل يحدث ذلك فقط عندما يُحرم الدماغ من الدم، حيث يمكن ملاحظة أعراض السكتة الدماغية، وهي حالة طوارئ طبية خطيرة.

يصاب بعض الأشخاص بنوبة نقص تروية عابرة (TIA)، ويطلق عليها غالباً "السكتة الدماغية الصغيرة"، التي تعد بمثابة علامة على الإصابة بمرض الشريان السباتي. أثناء TIA، قد تواجه بعض أو كل أعراض السكتة الدماغية. ومع ذلك، تختفي هذه الأعراض بشكل تلقائي خلال 24 ساعة تقريباً.

التشخيص:
أثناء إجراء الفحص الطبي، يستمع الأخصائي في ميدكير إلى أي أصوات متغيرة في الشريان السباتي، الأمر الذي قد يشير إلى تضييق الشريان.
كما يقوم الطبيب أثناء إجراء اختبار الشريان السباتي بفحص لقدراتك البدنية والعقلية بما في ذلك القوة والذاكرة والتحدث.
قد يقترح الطبيب إجراء تصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي / التصوير المقطعي أو تصوير الأوعية المقطعية / تصوير الأوعية المقطعية من أجل تأكيد التشخيص. حيث يمكنك إجراء كل هذه التشخيصات بشكل مريح في ميدكير.

خيارات العلاج:
يبدأ أخصائي جراحة الأوعية الدموية في ميدكير بمراجعة تشخيصك وتقديم الاقتراح الأفضل لعلاج مرض الشريان السباتي لك. في حال كان انسداد الشرايين السباتية بسيطاً، فمن الممكن التعامل معه من خلال إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة وتناول الأدوية التي تقلل من ضغط الدم أو الكوليسترول.

أما في حالات انسداد الشريان السباتي الحاد، فإن خيارات العلاج هي:
* جراحة الشريان السباتي أو استئصال بطانة الشريان: حيث يعمل الجراح على فتح الشريان السباتي للمصاب واستئصال اللويحات.
* رأب الأوعية الدموية السباتية والدعامات: يمكن اللجوء إلى هذه الإجراءات في حال كان من الصعب الوصول إلى انسداد استئصال بطانة الشريان السباتي أو إذا تم اعتبار الجراحة مخاطرة كبيرة. يتم ربط البالون بقسطرة إلى منطقة الانسداد، ويتم نفخ البالون لتوسيع الشريان. ومن ثم يتم إدخال دعامة صغيرة لمنع الشريان من التضيق من جديد. أمّا هذا الإجراء فيكون تحت التخدير الموضعي.

Resend OTP
FAQs: Inclusions: الأسئلة الشائعة:
  • ما هي التغييرات في نمط الحياة الواجب إجراؤها من أجل التعامل مع مرض الشريان السباتي؟

    ج: من المهم أن تعدل نمط حياتك للسيطرة على مرض الشريان السباتي، وإننا ننصح بما يلي:

    • بادر باستشارة الطبيب لتحديد ما إذا كان مرض السكر أو ضغط الدم أو الكوليسترول يتطلب معالجة أو تناول دواء.
    • سارع بالاقلاع عن التدخين.
    • تقيد بنظام غذائي صحي.
    • حافظ على وزنك ضمن الحدود الطبيعية
    • مارس التمارين الرياضية بانتظام.
    • الحد من استهلاك الكحول.
  • عانيت من نوبة نقص تروية عابرة، إلا أنني أشعر أنني بحالة جيدة لغاية الآن. هل أحتاج إلى رعاية خاصة؟

    ج: نعم، تحتاج إلى التعامل مع صحتك بعناية للحد من حدوث السكتة الدماغية، وهي حالة خطيرة. تُعد نوبة نقص التروية العابرة تحذيراً قوياً، وإذا لم تكن حريصاً، فقد تتبع السكتة الدماغية في غضون أيام أو أسابيع أو أشهر. استشر الطبيب لمعرفة الأسباب الكامنة وخطة العلاج وتغيير نمط الحياة.

  • ما هي عملية الانتعاش بعد استئصال الشريان السباتي؟

    ج: يتطلب هذا الإجراء دخول المستشفى لبضعة أيام. سيكون هناك شق وغرزات على العنق ستتم إزالتها لاحقاً. مع ضرورة الحصول على راحة كاملة لبضعة أيام، ومن ثم يمكنك استئناف العمل بعد بضعة أسابيع. قم باستشارة طبيبك قبل إعادة ممارسة الأنشطة مثل القيادة والتمرين وأي مجهود آخر.

  • لقد نُصحت بإجراء رأب الأوعية السباتية وتركيب دعامات. فكيف ستتغير الحياة بعد ذلك؟

    ج: بادر بمناقشة طبيبك واسأل عن الوقت الذي يمكنك فيه العودة إلى أنشطتك اليومية مثل العمل أو القيادة أو التمرين أو أي أشكال أخرى من الجهد بعد هذا الإجراء. كما يجب الانتباه ومراقبة أي علامات تحذير تحتاج إلى البحث عنها، وإخبار طبيبك بها. ومن المهم الالتزام بنمط حياة صحي، بما في ذلك اتباع نظام غذائي جيد وعدم التدخين ومراقبة الوزن. تقيد بإرشادات وتعليمات الطبيب بعناية وجدولة استشارات المتابعة.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات