إذا حملت الفرح في قلبك، فإنك ستُشفى في أي لحظة - كارلوس سانتانا

Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو تجلط الأوردة العميقة؟

يحدث تجلط الأوردة العميقة أو DVT عندما تتشكل جلطة دموية في أحد الأوردة العميقة في الجسم. تجلط الدم هو تكتل يحدث عندما يتحول الدم إلى حالة صلبة من حالة سائلة. يمكن لذلك أن يسبب آلام وتورماً في الساق. تتشكل جلطات الدم الوريدية العميقة عادة في الفخذ أو أسفل الساق، ولكن يمكن لها أن تتطور أيضًا في مناطق أخرى من الجسم.

الأسباب المحتملة:
يحدث تجلط الأوردة العميقة (DVT) عندما تتشكل جلطة دموية في أحد الأوردة العميقة في الجسم، وعادة في الساقين. قد يكون هذا الأمر خطيراً جداً لأن هذه الجلطة يمكن أن تنتقل عبر مجرى الدم وتتركز في الرئتين. وقد يؤدي ذلك إلى إعاقة تدفق الدم وتدعى هذه الحالة بالانسداد الرئوي.

عوامل الخطورة:
يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالجلطة وتسبب أيضاً في حدوث تجلط الأوردة العميقة:

  • اضطراب تخثر الدم الوراثي.
  • فترات الراحة المطولة في السرير، مثل الإقامة الطويلة في المستشفى، أو الشلل.
  • الجلوس لفترات زمنية طويلة مثل القيادة أو أثناء الطيران.
  • إصابة أو جراحة الأوردة.
  • يزيد الحمل من الضغط في الأوردة حول الحوض والساقين. بينما تتعرض النساء المصابات باضطراب التخثر الوراثي للخطر بشكل خاص.
  • حبوب منع الحمل (موانع الحمل الفموية) أو العلاج بالهرمونات البديلة. كلاهما يمكن أن يزيد من قدرة دمك على التجلط.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • التدخين.
  • السرطان: بعض أشكال السرطان تزيد المواد الموجودة في الدم والتي قد تؤدي إلى جلطات.
  • القصور القلبي.
  • أمراض الأمعاء الالتهابية مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • حالات شخصية أو عائلية سابقة من التخثر الوريدي العميق أو الانسداد الرئوي.
  • العمر أكثر من 60 سنة.

العلامات والأعراض:
قد لا تكون أعراض تجلط الأوردة العميقة واضحة للغاية. أو قد تلاحظ علامات مثل الألم أو التورم أو الاحمرار أو السخونة في ساقك.
في حال لم يتم علاجه، فقد يؤدي تجلط الأوردة العميقة إلى انسداد رئوي، وهو ما يظهر في أعراض مثل صعوبة التنفس أو الدوار أو الإغماء أو تسرع النبض أو السعال الدموي.

التشخيص:
في ميدكير، سيناقش المتخصص الأعراض الخاصة بك وسيبحث عن أي تورم أو تغير في لون بشرتك. يمكن أن تشمل اختبارات تجلط الأوردة العميقة الأخرى الموجات فوق الصوتية أو فحص الدم أو تصوير الأوردة أو الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

خيارات العلاج:
تفضل بزيارة ميدكير لاستشارة أخصائيي جراحة الأوعية الدموية والحصول على أسلوب علاج تجلط الأوردة العميقة الأكثر ملائمة لحالتك.
يهدف علاج تجلط الدم الوريدي العميق إلى الحد من زيادة حجم وتحرك الجلطة بما يؤدي إلى انسداد رئوي. حيث يمكن وصف أدوية مثل مرققات الدم أو الجلطة.
إدخال مرشح هو إجراء آخر للمعالجة. يتم إدخال هذا الفلتر في الوريد من البطن لمنع الانسداد الرئوي.

Resend OTP
FAQs: Inclusions: الأسئلة الشائعة:
  • ينطوي عملي على القيام برحلات طويلة في كثير من الأحيان. فهل أحتاج إلى توخي الحذر بشأن تجلط الأوردة العميقة ؟

    ج: يتسبب الجلوس لعدة ساعات في مقاعد الطائرات الضيقة في إعاقة الدورة الدموية، فضلاَ عن زيادة مخاطر الإصابة بجلطات الأوردة العميقة. وكلما طالت الرحلة، زادت المخاطر.
    يمكنك اتخاذ بعض الاحتياطات ضد تجلط الأوردة العميق مثل الحركة قدر الإمكان، ومد ساقيك وقدميك أثناء الجلوس. تجنب وضعية ساقيك الضيقة وارتداء ملابس ضيقة وتناول الكحول أثناء الطيران.

  • هل التمارين مفيدة لمرضى تجلط الأوردة العميقة؟

     ج: من المهم استئناف ممارسة تمارين اللياقة البدنية المعتادة بعد الاصابة بجلطات الاوردة العميقة. استشر طبيبك حول التمارين المناسبة لك. ابدأ بالإحماء والمشي لمسافات قصيرة، وبعدها يُمكنك زيادة المسافة تدريجياً.

  • عانيت من تجلط عميق في الأوردة في الماضي، هل يجب أن أرتدي جوارب ضاغطة؟

    ج: اسأل طبيبك فيما إذا كانت الجوارب الضاغطة تناسب حالتك. حيث تساعد هذه الجوارب في منع تجمع الدم في أسفل ساقيك.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات