الجنف (ميلان العمود الفقري) - العلاجات، والأسباب، والأعراض، والعلاجات المنزلية والمزيد

كتب بواسطة: : د. طاهر درويش

د. طاهر درويش هو جراح أعصاب مُعتمد من المجلس الألماني مع الاعتراف بالشهادة الطبية من الولايات المتحدة الأمريكية، وخبرة بحثية في كلية الطب بجامعة هارفارد، وخبرة عملية واسعة مع العديد من المستشفيات في ألمانيا. تشمل خبرة العمل الغني لد. درويش مناصب شاغرة في جامعة بوخوم، ومستشفى يرغماني والأطفال في جيلسنكيرشن، ومركز بادربورن للعمود الفقري، جامعة جورج أوجست، غوتنغن في ألمانيا.

تحديث في:ديسمبر 18, 2022

اقرأ أكثر.

blog

ما هو الجنف؟

الجنف يشير إلى انحراف العمود الفقري. عادة ما يحدث أثناء الطفولة أو المراهقة وبشكل أكثر تحديدًا عندما يقترب الشخص من سن البلوغ.

أنواع الجنف

هناك أنواع مختلفة من الجنف، مثل:

  • الجنف الخلقي: هو نوع من الجنف يولد به الشخص. يحدث هذا عندما لا يتطور العمود الفقري بشكل صحيح في الرحم.
  • الجنف المبكر: يظهر انحناء في العمود الفقري بين سن العاشرة والبلوغ.
  • الجنف التنكسي (المصاحب للتآكل) للبالغين: ينقسم هذا النوع من الجنف إلى فئتين:
  • جنف متجدد: يحدث بسبب التآكل والتمزق ويظهر لأول مرة خلال مرحلة البلوغ.
  • الجنف التنكسي: يصيب هذا النوع من الجنف البالغين الذين لديهم سجل طبي من الجنف. يمكن أن يتسبب في انكماش العمود الفقري بسبب التآكل والتمزق المتكرر مع تقدم العمر.
  • جنف المراهقين مجهول السبب: يحدث بشكل منتشر في الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و18 عامًا.
  • الجنف العصبي العضلي: يحدث هذا النوع من الجنف بسبب حالات عصبية مثل الشلل الدماغي وضمور العضلات.
  • الجنف المتلازمي: يحدث هذا عندما يظهر انحناء العمود الفقري كجزء من متلازمة أخرى.

الجنف عند الرجال والنساء

تبين أن الجنف مجهول السبب يحدث عند الفتيات أكثر بعشر مرات مما يحدث عند الأولاد فوق سن العاشرة. الفتيات أيضاً أكثر عرضة لحدوث انحناء أسوأ من الأولاد. عند التشخيص، تزداد احتمالية تفاقم الجنف لدى الفتاة بما يصل إلى ثماني مرات أكثر من الفتيان.

أسباب الجنف

على الرغم من أن سبب الجنف المنتشر أو مجهول السبب غير واضح، يعتقد معظم الأطباء أن العوامل الوراثية تلعب دورًا أساسيا. يمكن أن تحدث أشكال أخرى من الجنف بسبب عيوب خلقية وحالات عصبية مثل الشلل الدماغي، والعدوى، والأورام، وضمور العضلات. يمكن أن يحدث الجنف أيضًا بسبب إصابة العمود الفقري.

عوامل خطر الجنف

العوامل التي تؤثر على فرص الفرد في الإصابة بالنوع الأكثر انتشارًا من الجنف هي:

  • العمر: من المحتمل أن يظهر الجنف مجهول السبب أثناء طفرة النمو قبل البلوغ مباشرة.
  • النوع: يميل الأولاد والبنات إلى الإصابة بالجنف المعتدل بنفس الوتيرة، ولكن من المحتمل أن يزداد الانحناء سوءًا عند الفتيات، مما يلزم علاجًا أكثر شمولاً للجنف.
  • السجل العائلي: يمكن أن يؤثر الجنف على الأفراد الذين لديهم سجل عائلي من الإصابة بهذه الحالة.

أعراض الجنف

علامات وأعراض الجنف عند الأطفال:

  • عدم استواء الوركين، يبدو أحدهما وكأنه أعلى من الآخر
  • قد تبرز ضلوعهم إلى الخارج
  • قد تكون أكتافهم على ارتفاعين مختلفين
  • قد تكون المسافة بين الذراعين والساقين عند الوقوف في وضع مستقيم غير متساوية
  • قد تكون عضلات أسفل الظهر أكثر وضوحًا، مما ينتج عنه ظهور نتوءات
  • طيات الجلد غير المنتظمة عند الخصر

علامات وأعراض الجنف عند البالغين:

  • ألم بالظهر
  • الأكتاف غير متساوية
  • الوركين غير المستويين
  • نتوء أو نتوء في أسفل الظهر
  • صعوبة في الوقوف بشكل منتصب
  • الشعور بالتعب
  • تنميل وضعف في الساقين

متى تقوم بزيارة الطبيب لعلاج الجنف

إذا كنت تعاني من ألم الظهر أو عدم تماثل الوركين، يجب أن تفحص نفسك لعلاج لجنف. الانحناءات الخفيفة في العمود الفقري من الممكن أن تعبر بدون أن يلاحظها أحد حتى تتطور الحالة بشكل ملحوظ.

مضاعفات الجنف

مضاعفات الجنف يمكن أن تتضمن ما يلي:

  • ألام الظهر: من المحتمل جدًا أن يعاني البالغون المصابون بالجنف من ألم الظهر المزمنة.
  • تلف الأعضاء الصدرية: غالبًا ما يتسبب الجنف في ضغط القفص الصدري على القلب والرئتين، مما يؤدي إلى تلف هذه الأعضاء.
  • مشاكل في التنفس: إذا تم ترك الجنف دون علاج، فإن الانحناء التدريجي للعمود الفقري يمكن أن يحد من قدرة الرئة، مما يؤدي إلى صعوبات في التنفس.
  • ألم الساق: في الحالات المتقدمة، يمكن أن تنحرف الوركين مما يؤدي إلى ظهور ساق واحدة أقصر من الأخرى. يؤدي الخلل في المحاذاة إلى زيادة تعويض بعض العضلات عن التوازن، مما يؤدي إلى إجهادها في وقت أقرب.
  • تضيق الفقرات القطنية: هذه الحالة هي انكماش القناة الشوكية، مما يؤدي إلى مضاعفات عصبية وضعف وألم في الساقين.
  • تغير في المظهر الجسدي: عندما يسوء وضع الجنف، فإنه يسبب تغيرات ملحوظة في المظهر الجسدي للشخص مثل الورك والكتفين غير المستويين، إلخ.

علاج الجنف

في حين أن الجنف الخفيف قد لا يتطلب تدخلًا طبيًا، إلا أن الحالات المتوسطة إلى الشديدة ستحتاج ففي الغالب إلى إجراء الجراحة. اعتمادًا على نوع الجنف الذي يعاني منه المريض، تتوفر مجموعة متنوعة من علاجات الجنف، يشمل ذلك:

  • مسكنات الألم: يمكن أن تساهم في الحد من ألم الظهر والساق الناتجة عن الجنف. الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات هي أكثر علاجات الجنف انتشارًا التي يتم التوصية بها.
  • التمارين الرياضية: يتضمن هذا تمارين الإطالة وحركة الظهر للمساعدة في الحد من الأعراض المتعلقة بالجنف وتحسين مرونة العمود الفقري.
  • حقن العمود الفقري: يمكن أن يؤدي الجنف إلى الشعور بالألم أو التنميل الناتج عن الضغط على الأعصاب حول العمود الفقري. يمكن أن تساعد حقن الستيرويدات أو المخدر الموضعي في الظهر في الحد هذه الأعراض.
  • دعامات الظهر: يمكن أن تساعد الأجهزة الداعمة مثل دعامات الظهر في الحد من الضغط والضغط على العمود الفقري عند البالغين المصابين بالجنف. هذا هو الخيار المفضل لعلاج الجنف للأطفال المصابين بالجنف لأنه يمنع الانحناء من التدهور ويحسن التشوه.
  • الجراحة: تشمل الإجراءات الجراحية لعلاج الجنف والأعراض المتعلقة به ما يلي:
  • استئصال الصفيحة الفقرية: يتضمن هذا الإجراء إزالة جزء من الفقرة للحد من الضغط على عصب معين.
  • استئصال الغضروف بين الفقرات: يشمل هذا الإجراء إزالة جزء من الغضروف بين الفقرات للحد من الضغط على عصب معين.
  • دمج العمود الفقري: يشمل هذا الإجراء يشمل دمج فقرتين أو أكثر لتقويم العمود الفقري.

الوقاية من الجنف

يمكن الوقاية من الجنف التنكسي، الناتج عن وضع سيئ للجسم أو حدوث صدمة. في حين أنه من الصعب منع الصدمة نفسها، يمكن بسهولة تصحيح الوضع السيئ بمرور الوقت، من خلال:

  • الحد من الضغط غير المتساوي الناتج عن أنشطة مثل حمل حقيبة ظهر ثقيلة على كتف واحد.
  • اتخذ وضعية جيدة عن طريق إبقاء رأسك مربعة مع كتفيك.
  • استخدام كرسي مريح في العمل لتكييف وضعية جلوسك مع احتياجاتك الفريدة.
  • تجنب نمط الحياة المستقرة.
  • تقوية العضلات التي تدعم الوضعية الجيدة عن طريق ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • العناية الجيدة بصحة العظام باتباع نظام غذائي مغذي بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، مما يحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

ما هو التحدب؟

التحدب، المعروف باسم "التقوس"، هو اضطراب في العمود الفقري يتسبب في استدارة غير طبيعية لأعلى الظهر. عادةً ما يكون أكثر انتشارًا عند النساء ويمكن أن يحدث في أي عمر. يحدث التحدب المرتبط بالعمر بسبب الضعف التدريجي للفقرات مما قد يؤدي إلى انضغاطها أو تشققها بمرور الوقت. التحدب المعتدل لا ينتج عنه العديد من المشاكل ولكن يمكن أن يتسبب التحدب الشديد في حدوث الألم والتشوه. 

مضاعفات التحدب

يتعلق التحدب المرتبط بالعمر بضعف بعضلات الظهر مما يؤدي إلى صعوبة في الحركات مثل المشي، والوقوف في وضع مستقيم وما إلى ذلك. يمكن أن يؤدي انحناء العمود الفقري الناتج عن هذه الحالة أيضًا إلى الشعور بالألم عند الاستلقاء. يمكن أن يتسبب التحدب الشديد في تلف الرئتين والجهاز الهضمي من خلال الضغط عليهم الزائد عن الحد. هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في التنفس والجهاز الهضمي.

كيف يختلف الجنف عن التحدب؟

بينما يصف كلا المصطلحين حدوث انحناء غير طبيعي في العمود الفقري، من المهم ملاحظة أن اتجاه هذا الانحناء يختلف في كلتا الحالتين. يشير التحدب إلى الانحناء للأمام أو انحناء العمود الفقري العلوي بينما يشير الجنف إلى الانحناء الجانبي للعمود الفقري. وبالتالي، يؤدي التحدب إلى وضع تقوس أو تراخي بينما يؤدي الجنف إلى منحنى الظهر "على شكل حرف سي" أو "على شكل حرف إس".

لمزيد من المعلومات حول أسباب وتشخيص وعلاج الجنف، تواصل معنا. 

قابل أطبائنا من قسم الأمراض العصبية

خالد الصفار
حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة، ودبلومة في الطب
الأمراض العصبية
الكندية
العربية, الإنجليزية, الأوردو, Tagalog
احجز الآن
أحمد عبيد
حاصل على بكالوريوس الطب والجراحة، ودرجة الماجستير، ودكتوراه في الطب
الأمراض العصبية
المصرية
العربية, الإنجليزية
احجز الآن
أنس عبد المجيد
بكالريوس الطب والجراحة، دبلوم طبي، دكتوراه
الأمراض العصبية
الهندية
العربية, الإنجليزية, الهندية, الكنادية, الأوردو, التاميلية, الماليالامية
احجز الآن
وظائف مماثلة
Scroll Top