Please scan the QR code to download the teleMEDCARE app (iOS and Android users).

ما هو التهاب الأوتار؟

التهاب الأوتار هو التهاب أو ألم أو تهيج في الوتر - الحبل الليفي السميك الذي يربط العضلات بالعظام، ويحدث عادة بعد إصابة في الوتر. وتسبب هذه الحالة الألم وإيلام بالضغط خارج المفصل مباشرةً. عادة ما ينحسر الألم خلال أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من خلال العلاجات المنزلية والراحة والعلاج المناسب.

الأسباب المحتملة:
يطلق على الأربطة المرنة من الأنسجة التي تجمع العضلات بالعظام باسم :الأوتار. وعندما تصاب الأوتار أو تعاني من تمزق صغير، فإن ذلك يتسبب بحدوث التهاب وتسمى تلك الحالة باسم التهاب الأوتار.
ومع صعوبة تحديد السبب، إلا أنه في معظم الحالات، يبدو أن السبب الرئيسي هو الإفراط في رفع الأوزان والحمل الزائد.بما يعني أنك إما تقوم بتكرار الحركة كثيراً أو ترفع وزن ثقيلاً يتسبب بضغط على عضلة معينة وأوتارها.

عوامل الخطورة:
يحدث التهاب الأوتار بسبب ما يلي:

  • طريقة الوقوف غير المناسبة، أثناء العمل والقيام بأنشطة سيئة مع نمط حياة كسول.
  • القيام بتمرين أو ممارسة الرياضة بدون إجراء الاحماء الكافي.
  • تتسبب مشاكل العظام أو المفصل (قناة عظمية ضيقة) بضغط على الأنسجة الرخوة المحيطة بها.
  • أمراض مثل التهاب المفاصل الرثياني والنقرس والتهاب المفاصل الصدفي واضطرابات الغدة الدرقية ومرض السكري.
  • التهابات غمد الوتر.

العلامات والأعراض:
قد يحدث التهاب الأوتار في أي مكان في الجسم، إلا أنها تظهر في الغالب في الكتف والمرفق والركبة والرسغ والكعب.
إن أكثر أعراض التهاب الأوتار شيوعاً هو الألم المصحوب بشعور بالضعف، وإنخفاض في وظائف العضلات، ونطاق الحركة المشتركة. وبشكل عام، يتسبب التهاب الأوتار بآلام في الأنسجة المحيطة بالمفصل، وبشكل خاص بعد الإفراط في استخدام المفصل أثناء اللعب أو العمل.
إعتماداً على الوتر المصاب، فقد تكون العلامات كما يلي:

  • التهاب وتر أخيل - ألم في المنطقة الخلفية من العقب أو فوقها.
  • التهاب الأوتار في الكفة المدورة - ألم كتف غير واضح، يمتد باتجاه الصدر والذراع العلوي.
  • داء دي كويرفين - ألم في جانب الرسغ، بالقرب من قاعدة الإبهام.
  • التهاب مفصل المرفق - ألم في الجهة الخارجية للمرفق الذي ينتشر حتى الساعد والرسغ.
  • مرفق لاعب الجولف - قد يكون الألم في الجانب الداخلي للمرفق بمثابة علامة على التهاب الأوتار في المرفق.
  • التهاب وتر الركبة – يعتبر الألم في أسفل الركبة، وفوقها، بمثابة مؤشر على التهاب في أوتار العضلة الرباعية الرؤوس.

التشخيص:
بادر بمناقشة العلامات والأعراض مع الأخصائي في ميدكير من أجل تقديم التشخيص المناسب. بعد مراجعة للحالات الطبية السابقة الطبي، بما في ذلك أي إصابات في المفاصل السابقة، فسوف يسألك طبيبك أسئلة محددة عن نوع الألم الذي تعاني منه. قد يتم إجراء الفحص البدني وبعض الاختبارات الوظيفية لتأكيد التشخيص.
وقد توجد حاجة لإجراء اختبارات الدم والأشعة السينية لاستبعاد الاضطرابات الأخرى ذات الأعراض المماثلة مثل داء النقرس والالتهابات والتهاب المفاصل الرثياني. كما تؤكد الأشعة السينية أيضاً عدم وجود كسر أو خلع أو تكلس في الأنسجة الرخوة أو أمراض العظام. وقد تدعو الحاجة لإجراء تصوير بالرنين المغناطيسي في بعض الحالات.

خيارات العلاج:
هناك عدد من الخيارات لعلاج التهاب الأوتار، ويمكنك أن تجد الخيار الأنسب لحالتك من خلال استشارة أخصائي الطب الرياضي في ميدكير.
يساعد تطبيق كيس ثلج مباشرة بعد ممارسة الرياضة أو الجري على تخفيف الألم. وبغية تخفيف الألم والتورم، قد يوصي الطبيب بمسكنات الألم والراحة، حتى يتمكن جسمك من إصلاح نفسه. قد يوصى باستخدام المضادات الحيوية في حالة ارتباط التهاب الأوتار بالتهاب. قد تحتاج إلى استخدام جبيرة أو دعامة أثناء شفاء الوتر المصاب.
فقط في حال هناك تلف كبير في الأوتار، سوف يوصي اختصاصي الجراحة.
تشمل خيارات العلاج الأخرى إجراءً يسمى الوخز بالإبر الجاف أو العلاج أو الجراحة بالموجات فوق الصوتية.

FAQs: الأسئلة الشائعة:
  • كيف يحدث التهاب الأوتار؟

    ج: إن الأوتار هي أشرطة مرنة من الأنسجة تربط العضلات بالعظام. وعندما يتم الإفراط في استخدام الأوتار، فإنها تعاني من الالتهاب أو تمزق صغير ويطلق على هذه الحالة اسم التهاب الأوتار.

  • ما هي مدة استمرار الأعراض؟

    ج: قد تستمر الأعراض اعتماداً على موقع وشدة التهاب الأوتار، لبضعة أيام أو لعدة أسابيع. وفي حال استمر الإفراط في استخدام أو إهمال الوتر المصاب، فقد يزداد الألم.

  • ما هو الوخز بالابر الجافة؟

    ج: تشهد تقنية الوخز بالابر الجافة شعبية كبيرة باعبتارها علاجاً لمجموعة متنوعة من الحالات المؤلمة وحالات الخلل الوظيفي، بما في ذلك التهاب الأوتار. حيث يتم إدخال إبرة لا تحتوي على دواء في العضلات بهدف تحفيز وتنشيط نقاط البدء، أو مناطق العضلات المنقبضة. حيث تساعد الإبر على تحرير وفك الانقباض والحد من التشنج.

  • كيف يقدم العلاج الموجات فوق الصوتية الفائدة في حالات التهاب الوتر؟

    ج: يتضمن العلاج بالموجات فوق الصوتية استخدام الصوت عالي التردد من أجل تسخين مساحة من الجسم. الامر الذي يزيد من تدفق الدم إلى تلك المنطقة. وقد تبين أن هذا العلاج يعمل على دعم عملية الشفاء والحد الالتهابات من خلال تنشيط استجابة الهستامين في الجسم، بما يخفف من حالة التهاب الأوتار.

Call Doctor Now
تكلّم مع الطبيب مباشرة
طلب موعد
احجز جولة في قسم الولادات