النوبات القلبية: كل شيء تحتاج معرفته

كتب بواسطة: د. محمد فتحي

د. محمد أحمد محمد فتحي اختصاصي في أمراض القلب والأوعية الدموية متعلم في المملكة المتحدة وسويسرا ومصر.

تحديث في:ديسمبر 19, 2022

اقرأ أكثر.

blog

ما هي النوبة القلبية؟

النوبة القلبية أو احتشاء العضلة القلبية يحدث عندما ينسد شريان أو أكثر من الشرايين التي تغذِّي عضلة القلب بالرواسب أو الطبقات الدهنية مع مرور العمر. فإن تمزقت هذه الرواسب فإن جلطات الدم تبدأ في التكون، والتي من ثَمَّ تسد شرايين المريض وتتسبب في نوبة قلبية. تختلف النوبة القلبية عن توقف القلب، رغم أن كليهما حالة طبية طارئة تتطلب الانتباه والعناية الطبية العاجلة.

أعراض النوبة القلبية

أكثر الأعراض الدالة على النوبة القلبية هي الشعور بألم في الصدر يرتحل إلى أجزاء أخرى من الجسد. فبينما كثيرًا ما تُصوَّر النوبات القلبية على أنها تبدأ بأعراض مفاجئة وشديدة، فإن الأغلب أنها لا تكون كذلك، بل تبدأ بشعور مزعج أو ألم خفيف أو متوسط فقط. إن الوعي بالأعراض المختلفة للنوبة القلبية هام، لأن النوبات القلبية أحد الأسباب الرئيسية للوفاة على مستوى العالم.

العلامات والأعراض المبكرة للنوبة القلبية

من الهام الانتباه إلى الأعراض المبكرة للنوبة القلبية، وهي:

  • ضيق الصدر
  • ألم منتشر في الذراع أو الصدر أو الرقبة أو الفكين أو الظهر
  • ضيق التنفس
  • التعرُّق
  • السعال أو اللهاث أو الأزيز، تراكم السوائل في الرئتين
  • التوتر ونوبات الذعر
  • الغثيان والقيء

متى يجب على المريض زيارة الطبيب لأجل أعراض نوبة قلبية

تختلف أعراض النوبة القلبية من شخص إلى آخر. وقد تختلف كذلك في فتراتها وترتيبها. في بعض الحالات قد تستمر الحالات لأيامٍ أو تحدث وتتوقف تباعًا. إن كنتَ أنتَ أو الأعزاء عليك يمرون بأعراض تحذيرية مبكرة، فيرجى طلب الرعاية الطبية على نحو عاجل. يتطلب مرض النوبة القلبية رعاية طبية عاجلة حيث أنه قد يؤدي إلى الوفاة إن لم يُعالَج. من الهام التواصل مع طبيبك إن ظهرت أي من الأعراض سالفة الظهور أو بدأت في الاشتداد، وعلى وجه الخصوص ضيق الصدر الشديد والآلام الشديدة المفاجئة المارة عبر الجسم أو المنتشر فيه.

أنواع النوبات القلبية

هناك أنواع مختلفة من النوبات القلبية ويمكن أن تختلف عواقبها. فبعضها يمكن أن تكون مميتة بينما تتطلب أخرى تغيير نمط الحياة وأخذ أدوية تجنبًا لتكررها.

الأنواع المختلفة من النوبات القلبية

  • احتشاء عضلة القلب المترافق مع ارتفاع مقطع إس تي

يتسم احتشاء عضلة القلب المترافق مع ارتفاع مقطع إس تي بالأعراض التالية:

ألم في منتصف الصدر

  • ألم شديد حاد في أحد الذراعين أو كليهما، أو في الظهر، أو الرقبة، أو الفكين.
  • غثيان
  • ضيق في التنفس
  • التوتر
  • قد يشعر المريض بالدوار
  • تعرق بارد

يُنصَح بشدة بعد التأخر بتاتًا في طلب العناية الطبية إن عانيت أعراض النوبة القلبية لأنها يمكن أن يكون لها عواقب خطيرة طويلة الأمد.

احتشاء عضلة القلب غير المترافق مع ارتفاع مقطع إس تي

ويعني الانسداد الجزئي لشريان أو شرايين. يمكن أن يُحدَّد من خلال تصوير الشرايين التاجية درجة الانسداد بدقة. ما يسببه احتشاء عضلة القلب غير المترافق مع ارتفاع مقطع إس تي أقلَّ من تلف القلب لكنها لا تزال حالة خطيرة وتحتاج أن تُعالَج تبعًا لذلك بالاهتمام الكافي.

تشنج الشريان التاجي، أو الذبحة الصدرية غير الثابتة

يمكن أن يكون تشنج الشريان التاجي صامتًا بلا أعراض مما يجعله أخطر. وفي بعض الحالات يتسبب في نوع من ألم الصدر يُعرَف بالذبحة الصدرية والتي تحدث تحت عظمة القص (العظمة الصدرية السفلية) أو في الجانب الأيسر من الصدر. لو استمر تشنج الشريان التاجي لفترة طويلة بدون علاج فإنه قد يؤدي إلى نوبة قلبية.

  • النوع الأول: هذا تتسبب فيه جلطة دموية أو انسداد في الشريان.
  • النوع الثاني: يحدث عندما لا يكون هناك تغذية أوكسجينية وتدفق دموي كافيان.
  • النوع الثالث: هو نوبة قلبية مميتة تُحدَّد بعد الوفاة كسببٍ لها.
  • النوع الرابع: ينقسم النوع الرابع إلى نوعين هما 4أ و4ب. النوع 4أ من النوبات القلبية يحدث في أثناء عملية جراحية تعرَف برأب الوعاء. والنوع 4ب تتسبب به جلطة دموية في دعامة طبية مما يعيق تدفق الدم.
  • النوع الخامس: يحدث في أثناء جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي أو طعم مجازة الشريان التاجي

أسباب النوبات القلبية

الإعاقة المفاجئة لوصول تدفق الدم إلى القلب هي السبب الأساسي للنوبة القلبية. تختلف درجة خطر الإصابة بنوبات قلبية من شخص إلى آخر، بحسب نمط حياة الشخص والتاريخ الطبي الوراثي لأسرته. ليست كل النوبات القلبية مميتة، ولو أن بعضها يؤدي إلى تضرر طويل الأمد _إن لم يكن دائمًا_ لعضلات القلب.

الأسباب الأكثر شيوعًا للنوبات القلبية هي:

  • الداء القلبي التاجي: ويحدث عندما تنسد الشرايين التاجية بالكوليسترول الضار المعروفة بالبروتينات الشحمية منخفضة الكثافة LDL والتي تتسبب في انسداد وإعاقة لتدفق الدم ويمكن أن تؤدي في النهاية إلى نوبة قلبية.
  • نقص مستويات الأكسجين (نقص التأكسج): لو كانت رئتي المريض تالفتين أولو أنه يتعرض لمستويات عالية من أحادي أكسيد الكربون، فإن هذا سوف يؤدي إلى انخفاض مستوى الأكسجين في دم المريض، مما يؤدي إلى النوبة القلبية.
  • نمط الحياة غير الصحي للغاية: تناول كميات مفرِطة من الدهون المُشْبَعة وتدخين التبغ وشرب الكحوليات وتناول السكريات بإفراط والضغط (الجهد) والتوتر يمكن أن يؤدي إلى ظروف صحية تزيد من خطر التعرض لنوبة قلبية نتيجةً لها.

عوامل خطر الإصابة بنوبة قلبية

هناك عدد من عوامل خطر الإصابة بأزمة قلبية، لكن أهمها وأخطرها هو نمط الحياة والسن والتاريخ الطبي الوراثي للأسرة. ومن بين عوامل الخطر المتعلقة بنمط الحياة تُشدِّد مراكز التحكم في الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية على ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم، والتدخين باعتبارها أهم وأخطر العوامل. وبينما لا يمكن للمرءِ فعل شيءٍ حِيالَ سنِّه أو نمط حياته، فإنه يستطيع تغيير نمط حياته وتقليل مخاطر الإصابة بالنوبة القلبية.

ها هم أربع عوامل خطر رئيسية للإصابة بالنوبة القلبية:

  • نقص التأكسج: انخفاض مستويات التأكسج في الدم.
  • الوذمة الرئوية: تراكم السوائل داخل الرئتين وحولهما.
  • الصدمة القلبية: في هذه الحالة، ينخفض ضغط المريض فجأة بسبب عجز القلب عن ضخ كمية كافية من الدم إلى باقي الجسد ليعمل على نحو سليم.
  • الذبحة الصدرية: الذبحة الصدرية والنوبة القلبية ليسا نفس الشيء. ففي أثناء الذبحة الصدرية يتوقف القلب تمامًا. وأيضًا فالنوبة القلبية لو لم تُعالَج على نحو سليم يمكن أن تؤدي إلى الذبحة الصدرية.
  • السن: الأفراد الذين تجاوزت أعمارهم الـ50 عامًا يُحتمَل أكثر أن يصابوا بنوبة قلبية مقارنةً بالأشخاص الأصغر سنًّا.
  • النوع: الرجال أكثر احتمالية للتعرض لنوبة قلبية في سن أصغر وأبكر مما في النساء.
  • الوراثة: لو كان للشخص تاريخ أسري وراثي مع مرض القلب، فقد يميل الشخص إلى الإصابة به هو كذلك. من الهام جدا أن تتابع الفحوصات الصحية للاطمئنان، وأن تكون عارفًا جيدًا بالتاريخ الوراثي لأسرتِكَ.
  • التدخين: التدخين المفرِط للتبغ يعرضك لخطر الإصابة بنوبة قلبية.

علاج النوبة القلبية

يختلف علاج النوبة القلبية من شخص إلى آخر بحسب سنه وحالته الصحية وتاريخه الطبي. كثيرًا ما توصف العوامل المضادة لصُفَيِّحات الدم لتفكيك الجلطات الدموية. أحد الأدوية الرخيصة التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية والعالية الكفاءة والفاعلية (بحسب الدراسات العلمية) هو الأسبرين فهو يساعد على تجنب النوبات القلبية.

ها هم بعض العلاجات الشائعة للنوبة القلبية:

  • الأدوية التي تذيب الجلطات الدموية.
  • جراحة فتح مجرى جانبي أو مجازة أو عملية جراحية في القلب للالتفاف حول الانسدادات في شرايين القلب للمساعدة في تحسين تدفق الدم.
  • أحد إجراءات التدخل التاجي عن طريق الجلد، تُعرَف بالدعامة، والتي تُدْخَل عن طريق إجراء جراحي ثانوي صغير، وتعيد تدفق الدم باتجاه القلب. ويُعرَف هذا الإجراء بعملية رأب الوعاء.

العلاج الدوائي لمرض القلب

  • الأسبرين: يرقِّق الدم ويعالج تجلطاته، ويتحكم في تدفق الدم.
  • العوامل المضادَّة للصُفَيِّحات الدموية: يحد من  حجم الجلطات الدموية، ويقي من زيادة أحجامها، كما يقي من تكَوُّن جلطات دموية جديدة.
  • مثبِّطات الإنزيم المحوِّل للأنچيوتنسين ACE : تخفف الضغط عن القلب وتخفِّض من ضغط الدم وتهدئ ضربات القلب. يمكنها أن تحُدَّ كذلك من حدوث أضرار للقلب وتقي من حدوث نوبات قلبية في المستقبل.
  • الأدوية الحالة للخثرات والمعروفة كذلك بالمذيبة للجلطات الدموية، وهي تذيب الجلطات الدموية كما يدل اسمها.
  • الهيبارين: يساعد هذا الدواء على ترقيق الدم ويُحْقَنُ عن طريق الوريد.
  • النيتروچليسيرين: يساعد في تدفق الدم وعلاج ألم الصدر.
  • الستاتينيات: يكبح كوليسترول الدم

لا يجوز تجاهل ألم الصدر ومضاعفاته أبدًا. إن استشارة طبيب متخصص في وقت مبكر يمكن أن يساعد في الوقاية من النوبات القلبية ومن الوفاة لا قدَّرَ الله.

العلاج الجراحي للنوبة القلبية

  • رأب الأوعية التاجية وتركيب الدعامات: في تلك الجراحة يُدْخَلُ أنبوبٌ في الشريان المسدود، وذلك من خلال شريان في الرسغ (المعصم) أو الأربية (المغبن، أصل الفخذ).  ومن الأسماء المعروفة الأخرى لهذا الإجراء الطبي: التدخل التاجي عن طريق الجلد.
  • جراحة فتح مجرى جانبي للشريان التاجي أو طعم مجازة الشريان التاجي: وغالبًا ما تُجرى كإجراء طبي طارئ عند حدوث نوبة قلبية. وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض الانتظارَ سبعةَ أيامٍ بعد تعرضِهِ للنوبة القلبية لتنفيذ ذلك الإجراء الطبي.

مضاعفات النوبة القلبية

كثيرًا ما تكون مضاعفات النوبة القلبية نتيجة مباشرة للتلف والضرر الذي تتعرض له عضلة القلب في أثناء احتشاء العضلة القلبية. لكن أكثر المضاعفات هو السكتة القلبية (فشل القلب)، والذي قد ينتُجُ عن عددٍ من الأمراض الوعائية القلبية المختلفة. قد تُخِلُّ النوبة القلبية كذلك بالنظم الكهربي للعضلة، مما يسبب اضطراب نظم القلب، أو تؤدي إلى تراكم السوائل كما في حالة الوذمة.

وتتضمن المضاعفات الشائعة للنوبة القلبية:

  • اضطراب نظم القلب: عندما تكون ضربات القلب غير منتظمة.
  • الوذمة: تراكم السائل مع مرور الوقت، مما يسبب تورم الكاحلين والرجلين.
  • أم الدم أو تمدد الأوعية الدموية: تتراكم الأنسجة الندبية على جدار القلب، وهذا من شأنه أن يُرقِّقَ ويَمُطَّ عضلةَ القلبِ. وتُكَوِّنُ هذه الظاهرة في النهاية كيسًا أو جيبًا، والذي يمكن أن يؤدِّي إلى تكون جلطات دموية.
  • الذبحة الصدرية أو الخُناق: عدم كفاية الأكسجين المغذِّي لعضلة القلب، مما يؤدي إلى ألم الصدر ومضاعفات أخرى.
  • توقف القلب: ويحدث عندما لا تستطيع عضلة القلب ضخَ الدمٍّ على نحو كافٍ وسليمٍ، مما يسبب الإعياءَ، والصعوبة في التنفس والإجهاد فيه، والوذمة.
  • تمزق عضلة القلب: وهو نوبة قلبية مرتبطة بتمزقٍ في القلب.
  • الاكتئاب: وهو شائع بعد التعرض لنوبة قلبية لأنه تجربة اقتراب من الموت. إن الانخراط في أنشطة إيجابية وقضاء الوقت مع من يحبهم المريض ومجموعات الدعم يمكن أن يساعده.

الوقاية من النوبة القلبية

الوقاية خيرٌ من العلاج، وهذا ينطبق أشدَّ الانطباق عندما يتعلق الأمر بمرض بخطورة النوبة القلبية. لحسن الحظ فإنه يمكن للمرء اتخاذ عدة خطوات قوية للتقليل من مخاطر الإصابة بنوبة قلبية. وهذا يتضمن على نحو رئيسي التركيز على التغيير إلى نمط حياة أكثر صحيةً، وخصوصًا تحسين النظام الغذائي، وزيادة التمارين الرياضية، والتحكم في ضغط الدم وتخفيف الضغط النفسي. علاوةً على ذلك، فإن الإقلاع عن التدخين والكحوليات يمكن أن يقلل بدرجة كبيرة من عوامل خطر الإصابة بنوبة قلبية.

وها هم بعض الطرق التي تستطيع بها تقليل مخاطر الإصابة بنوبة قلبية:

  • اختيار نمط حياة صحي، وخصوصًا النظام الغذائي
  • تجنب التدخين أو الإقلاع عنه
  • التمارين الرياضية المنتظمة
  • التحكم في مستويات الضغط النفسي
  • الحد من شرب الكحوليات
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم
  • التحكم في مستويات الكوليسترول
  • التحكم في مرض السكريّ

وإننا في ميدكير نقدم مجموعة متنوعة من العلاج الوقائية والتدخلية المتقدمة لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية. احجز موعدًا اليومَ.

قابل أطبائنا من قسم أمراض القلب

الدكتور سامر محمد قعقع
دكتور في الطب
أمراض القلب
السورية
العربية, الإنجليزية
احجز الآن
الدكتور تيمور عطا تونغ
بكالوريوس في الطب والجراحة، دبلوم
أمراض القلب
الباكستانية
الإنجليزية, الأوردو
احجز الآن
د. براجيش ميتال
دكتوراه في الطب، زميل الكلية الأمريكية لطب القلب، زمالة الكلية الأمريكية لأمراض القلب، زمالة جمعية تصوير القلب والشرايين التشخيصي والتداخلي، زمالة الجمعية الأوروبية لأمراض القلب، زمالة الجمعية الدولية لأمراض القلب، زمالة جمعية طب القلب في الهند
أمراض القلب
الهندية
الإنجليزية, الهندية
احجز الآن
د. مجدي الطاووس
بكالوريوس في الطب ، بكالوريوس في الجراحة، ماجستير في أمراض القلب
أمراض القلب
المصرية
العربية, الإنجليزية
احجز الآن
غسان نكد
دكتوراه في الطب في مجال طب القلب، زمالة في طب القلب التداخلي.
أمراض القلب
اللبنانية
العربية, الإنجليزية, الفرنسية
احجز الآن
محمد أحمد محمد فتحي
بكاليريوس الطب والجراحة، الدكتوراة
أمراض القلب
المصرية
العربية, الإنجليزية
احجز الآن
أمير فاعور
بكالريوس العلوم، بكالريوس الطب والجراحة، زمالة الكلية الملكية الأسترالية للأطباء، زمالة جمعية القلب في أستراليا ونيوزلندا
أمراض القلب
الأسترالية
العربية, الإنجليزية
احجز الآن
يوجيسوارى فيلور ساتيانارايانان
بكالريوس الطب والجراحة، دبلوم طبي، دبلوم المجلس الوطني (طب القلب)
أمراض القلب
الهندية
الإنجليزية, الهندية, الماليالامية, التاميلية
احجز الآن
وظائف مماثلة
Scroll Top